ثانوية اركان بتيزنيت تحتضن لقاء تحسيسيا حول محاربة التعاطي للمخدرات

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

في إطار التعاون  الدولي الامني بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الامريكية وخاصة في مجال التحسيس والتعبئة داخل الوسط المدرسي  ،والذي تشرف على تنزيله المديرية العامة للامن الوطني  بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية  والتكوين المهني ، حل بثانوية اركان  التاهيلية بمدينة تيزنيت صباح يوم الجمعة 21 ابريل 2017 وفد أمني رفيع  المستوى  يضم خبراء ومستشارين أمريكيين من شرطة ميامي بولاية فلوريدا مرفوقين بممثل السفارة الامريكية بالرباط ، واطر أمنية  من  المديرية العامة للامن الوطني   مكلفة بخلية التقويم ومراقبة الحملات  التحسيسية و الامن المدرسي ينتمون لولايات امن مراكش والعيون واكادير، اضافة الى اطر المنطقة الامنية   بتيزنيت يتقدمهم السيد رئيس المنطقة الامنية  الجديد ورؤساء المصالح بنفس المنطقة.وذلك لحضور درس تحسيسي ألقاه ضابط الأمن ” حسن الروكي ” المسؤول عن الخلية الأمنية المحلية للتحسيس في الوسط المدرسي تمحور موضوعه حول ” التحسيس بمخاطر آفة المخدرات وسبل الوقاية منها  ” .

خصص استقبال حار  لأعضاء الوفد الامني  الامريكي والمغربي عند مدخل الثانوية  من طرف مسؤولي  المديرية الاقليمية وادارة المؤسسة  وجمعية اباء واولياء التلاميذ . وقبل انطلاق  العرض ، كان الحاضرون على موعد مع عزف النشيدين الوطنيين لكل من دولة الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية، ووقفة لقراءة الفاتحة  والترحم على روح التلميذ ادريس أبناو الذي فقدته المؤسسة  مؤخرا على إثر حادثة سير مميتة ، لتعطى الكلمة للسيد مدير المؤسسة السيد لحسن بعيس لتقديم كلمة افتتاحية بالمناسبة، شكر فيها كل الفاعلين المساهمين في إعداد وتهييىء اللقاء وكل الحاضرين من الضيوف الامريكيين واطر المديرية العامة للامن الوطني واطر المنطقة الامنية وممثلي المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ورئيس وأعضاء جمعية الآباء والأساتذة والتلاميذ  مشيدا بجهود مصالح الأمن في استثبات الأمن والطمانينة والحفاظ على أمن المؤسسات التعليمية ، وتاطير الحملات التحسيسية لاجراة المخطط الوقائي لصالح تلاميذ المؤسسات التعليمية .

كلمة باسم الأساتذة والتلاميذ قدمها باللغة الانجليزية الأستاذ محمد تليلت أستاذ المادة ،شكر فيها المجهودات المبذولة من طرف مصالح الأمن  الوطني لحماية امن المؤسسات التعليمية ومحاربة كل الظواهر السلبية التي تستهدف  التلاميذ ومن بينها افة المخدرات والإدمان، معبرا عن فخرهم وسعادتهم للحضور والمشاركة في هذه الحملة التحسيسية وتقاسم المعرفة مع الأطر الأمنية الدولية والمحلية لمواجهة هذه الظاهرة بكل حزم والتي أصبحت تشكل خطرا على  المجتمعات.

اللقاء كان مناسبة لاعضاء الوفد الامريكي  الذي كان مرفوقا بفريق الترجمة، للوقوف على تجربة  المنطقة الامنية  بتيزنيت في مجال التحسيس  والتوعية داخل الوسط المدرسي، وهو المشروع  الاقليمي الذي  يتم تفعيله  منذ سنوات على مستوى مدينة  تيزنيت بتنسيق محكم بين المنطقة الأمنية لامن تيزنيت والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  والتعليم العالي والبحث العلمي، ومناسبة ايضا لتقاسم التجارب  وتبادل الخبرات بين نظرائهم الامنيين  المغاربة  في هذا المجال . كما شكلت  الزيارة لهم فرصة لتقييم هذه التجربة ومدى تمكن الأطر الأمنية المغربية من تقنيات التواصل الديداكتيكية وسرعة تجاوبهم واستيعابهم للطرق والمناهج الحديثة التي تلقوها في الدورات التكوينية التي استفادوا منها، مؤخرا بالولايات المتحدة الامريكية أو تلك المنظمة بالمغرب تحت إشراف الخبراء الأمنيين الأمريكيين التابعين لشرطة ميامي بفلوريدا.

تميز اللقاء التحسيسي بتجاوب كبير للتلاميذ والتلميذات المشاركين من مختلف المستويات الدراسية )جذوع مشتركة ، سنة  اولى و ثانية  باكلوريا(مع العرض المقدم بفضل المنهجية التربوية الجيدة المتبعة من طرف ضابط الامن السيد حسن الروكي  في التنشيط والتواصل وادارة العرض، نالت اعجاب  الوفد الامريكي مما اعطى  صورة جيدة على المنتوج الامني المقدم في اطار الحملات التحسيسية داخل الوسط المدرسي.

بعد نهاية العرض، عقدت  البعثة الأمنية الأمريكية  جلسة مغلقة  لتقييم  العرض  التحسيسي  بحضور  ممثلي المديرية العامة للامن الوطني، حيث اعطت تقييما إيجابيا عن العملية، وعبر أعضاؤها  )ممثل السفارة الامريكية بالرباط وخبراء الامن بشرطة ميامي( عن إعجابهم بالمستوى الجيد للأمنيين المغاربة وتمكنهم من تقنيات التواصل الديداكتيكية وسرعة تجاوبهم واستيعابهم للطرق والمناهج الحديثة التي كانت في جوهر التكوينات التي تلقاها الضباط الامنيون المغاربة على يد الخبراء الأمريكيين .كما عبروا عن استحسانهم لمستوى التنظيم والتجاوب الفعال والمشاركة المتميزة لتلاميذ المؤسسة وأطرها في إنجاح فعاليات الحملة .

هذا وقد تم في ختام هذا اللقاء توزيع شواهد تقديرية على رئيس الوفد الممثل للسفارة الأمريكية  بالرباط  ورئيس المنطقة الأمنية بتيزنيت تقديرا من المؤسسة وتلامذتها وجمعية الآباء والاولياء لحضورهم ولجهودهم في حماية الوسط المدرسي وتواصلهم المباشر مع التلاميذ ومحاربة كافة أشكال الجريمة وحماية الأرواح والممتلكات.

الى ذلك قام الوفد الامني بزيارة استطلاعية لرواق  الاعلام والتوجيه المدرسي والمهني المقام بهذه الثانوية في اطار الايام الاعلامية للتوجيه المدرسي التي يشرف عليها اطر التوجيه التربوي بالمديرية الاقليمية ، حيث قدمت له شروحات من طرف الاستاذين ابراهيم لحويج ومحمد اولحوس مستشاري التوجيه حول العرض التربوي  المقدم للتلاميذ لمابعد الباكلوريا  بالنسبة لمؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني وكيفيات التسجيل والشروط المطلوبة لولوج هذه المعاهد والمؤسسات اضافة الى كيفية اعداد المشروع الشخصي للدراسة بالنسبة للطالب الراغب في متابعة الدراسة العليا  داخل الوطن او خارجه.

يشار إلى ان زيارة العمل الرسمية التي يقوم بها الوفد الامريكي للمنطقة الامنية بتيزنيت تاتي كمحطة أساسية في إطار استكمال المرحلة الثالثة من برناج التعاون الدولي في المجال الأمني بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية خاصة في مجال التحسيس الأمني داخل الوسط المدرسي.علما ان المديرية العامة للأمن الوطني ترتبط في هذا الإطار بعقد شراكة في مجال تبادل الخبرات مع المكتب الدولي لمكافحة المخدرات والتعاون الأمني الدولي المعتمد لدى السفارة الأمريكية بالرباط.

                                                                                        بلاغ صادر عن  مكتب

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات