التعاونية الفلاحية النسوية”تيبودرارين نودرار” تنظم نشاطا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

[0 تعليق]

نظمت التعاونية الفلاحية النسوية تيبودرارين نودرار بشراكة مع جمعية أداي للتنمية والتضامن،وجمعية الخير لتسيير ورعاية دار الطالب اثنين أداي، وبتنسيق مع مجموعة مدارس المسيرة الخضراء، نشاطا ثقافيا وفنيا، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة  الذي يصادف 8 مارس من كل سنة،اختارت له شعار: »المرأة القروية دعامة أساسية في التنمية المحلية «.

وافتتحت مواد هذا النشاط  بتقديم فقرات تحسيسية وتوعوية شملت الجوانب المتعلقة بالصحة والتعليم والمساهمة الاقتصادية والاجتماعية للمرأة في الشأن المحلي،وذلك يوم الأربعاء 8 مارس 2017،على الساعة الثالثة بعد الزوال،بقاعة المطالعة بمؤسسة  دار الطالب اثنين أداي.

وتوج  النشاط بحفل فني بدار الضيافة الكائنة بمركز اثنين أداي يوم الخميس 09 مارس2017, تميز بحضور  رئيس الجماعة الترابية اثنين أداي وخليفة القائد، ورئيسة الجماعة الترابية تافراوت المولود، والمستشارة الجماعية بدائرة أنزي ، ورئيسة التعاونية الفلاحية النسوية أيت احمو،وأطر تربوية ومستشارات بالمجلس الجماعي لجماعة اثنين أداي.

وألقيت كلمات بالمناسبة حول دلالة هذا اليوم العالمي والدور الريادي  للمرأة داخل المجتمع، حيت  أشار رئيس جماعة اثنين أداي في كلمته إلى الدور الكبير الذي توليه الجماعة في مجال التنمية للمرأة القروية من خلال توفير الدعم اللازم  لها وحمايتها والنهوض بها وتحسين أوضاعها .

كما دعت رئيسة الجماعة الترابية تافراوت المولود في كلمتها،المرأة القروية إلى العمل على فرض وجودها والسير قدما في مواصلة مسارها نحو الانخراط في العمل التنموي للرفع من قيمة عمل المرأة في مختلف المجلالات .

من جهته دعت المستشارة الجماعية بأنزي  النساء الحاضرات إلى ضرورة التعاون والانخراط في إطار جمعيات وتعاونيات  من خلال خلق مشاريع مدرة للدخل والاستفادة من برامج محو الأمية وتشجيع الفتيات على التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي.

وتنوعت فقرات الحفل بلوحات غنائية وأناشيد تربوية,ومسرحية ورقصات فلكلورية من تراث المنطقة , أداها مجموعة من التلاميذ والتلميذات مجموعة مدارس المسيرة الخضراء وثانوية محمد الجزولي ومستفيدو مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب اثنين أداي .

كما قدمت  خلال هذا الحفل  شواهد تقديرية  على الشخصيات الحاضرة وعلى مجموعة من النساء الفاعلات  محليا ,وتسليم  جوائز للتلميذات المتفوقات من أجل تحفيزهن على مواصلة الدراسة.

وموازاة مع أنشطة الحفل تم عرض  مجموعة من  منتجات الأركان الخاصة بالتعاونية الفلاحية النسوية أيت أحمو وبعض المنتوجات اليدوية  التي أبدعتها أنامل  نساء المنطقة، كالطرز واللباس التقليدي الذي استوحينه  من تراث المنطقة، بالإضافة إلى توزيع مجموعة من كتب محاربة الأمية التي ساهم بها خليفة القائد بالجماعة على النساء الحاضرات من أجل تشجيعهن على الانخراط في برنامج محو الأمية .

واختتم النشاط بكلمة رئيسة التعاونية النسوية ” تيبودرارين نودرار” التي نوهت فيها بالشكر والتقدير للسلطات المحلية والجماعة القروية وكل الحاضرين من نساء وأطر تربوية والمساهمين والداعمين في إنجاح هذا النشاط الذي شكل مناسبة للاحتفاء بالمرأة  القروية وبعطائها وتفانيها في نكران الذات.

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات