أخبار عاجلة

بوغضن يفتح حوارا مع جمعية المعطلين و يعدهم بدراسة بعض مطالبعم

[0 تعليق]

اورد نائب رئيس جماعة تيزنيت عبد الله القسطلاني في تدوينة له على صفحته بالفايسبوك ، خبر مفاده ان رئيس جماعة تيزتيت ابراهيم بوغضن عقد اجتماعا مع جمعية المعطلين حملة الشهادات صباح المس الاثنين 30 يناير 2017 وقد حضر هذا الاجتماع باشا المدينة ونواب الرئيس الثلاث : كوسعيد والقسطلاني وجوراغ ؛ ففي البداية تناول الكلمة رئس الجماعة مؤكدا على أن باب الجماعة مفتوح للحوار وللنظر في مشاكل الساكنة والعمل على ايجاد حلول لها في اطار من الاحترام الكامل للقانون، لتعطى الكلمة للمعطلين الذين عرضوا ملفهم المطلبي والمكون تقريبا من 12 نقطة ومطلب.
وفي هذا الصدد اوضح رئيس الجماعة بخصوص موضوع المحلات التجارية بالسوق الاسبوعي بعد ان طالب المعطلون بتفويت المحلات التجارية لهم … موضحا أنه لايمكن ذلك( عملية التفويت ) لان الامر يقتضي تطبيق القانون والخضوع لمسطرة معمول بها على المستوى الوطني. نفس الشيء ينطبق على المحلات التجارية بالمحطة الطرقية. اما بخصوص بناء بعض الاكشاك في مناطق معينة من المدينة، اجاب رئيس الجماعة بأن المقترح ستتم دراسة امكانية ذلك من قبل الجماعة، مطالبا الجمعية بتزويده بلائحة المعطلين حملة الشواهد.
اما الاستفادة من بطائق الانعاش، قال رئيس الجماعة أن هذه الاخيرة لا تتوفر على بطائق الانعاش .وبخصوص مطلب المعطلين بتفويت مستوقفات السيارات للمعطلين، أوضح رئيس الجماعة أنه انسجاما مع القانون ومع تخليق الادارة وتحقيقا للشفافية ومحاربة الزبونبة التي يشتكى منها المعطلون والتي ذكروا بعض مظاهرها في العديد من المباريات الوطنية والجهوية، فقد اقترحت الجماعة على المعطلين تأسيس شركة والمشاركة في صفقة السمسرة العمومية طبقا للقانون. اما موضوع المقالع فقد بين رئيس الجماعة أن هذه الاخيرة لا تتوفر على مقالع وانها توجد في الجماعات الترابية المجاورة .
وبخصوص الاستفادة من خدمات الخزانة البلدية مجانا، فقد طلب رئيس الحماعة من المعطلين تقديم طلب في الموضوع للرئيس وتقديم لائحة الراغبين بهذا الخصوص في الاستفادة من خدمات الخزانة البلدية، مبرزا أن هذا يدخل في اطار تشجيع القراءة والتحصيل العلمي ، ولا يسع المرء الا أن يشجع مثل هذه المبادرات.
المطالبة بتنفيذ محضر بين الجمعية والمجلس بتوفير 250 محل بالسوق الاسبوعي .. طالب رئيس الجماعة بتمكينه من نسخة من المحضر المذكور. وخلال النقاش والاخذ والرد الذي شارك فيه باشا المدينة ونواب الرئيس، طالب المعطلون تمكينهم من محلات بالسوق الاسبوعي، واما استحالة الامر للاجراءات القانونية، اقترح الرئيس ونوابه تمكين المعطلين من مربعات بسوق الخميس بعد انتقال أصحاب المربعات بالسوق القديم في الايام القليلة القادمة، وبعد الانتهاء من بعض الاصلاحات الطفيفة بالسوق والمتعلقة بتهيئة أماكن البيع لكل مستفيد وفق مواصفات تحافظ على رونق وجمالية المكان.
كما تم ابراز الوضع الجديد والمهم الذي سيكون عليه سوق الخميس بفتحه امام العموم طيلة الاسبوع مع توفير حراسة دائمة وانارة في المستوى كما سيتعزز السوق بالكاميرات للمراقبة وانارة في المستوى ليشتغل السوق حتى في الفترة الليلية، أخذا بعين الاعتبار الحركة الاقتصادية التي ستخلقها المحطة الطرقية والتي سينتقل اليها ارباب سيارات الاجرة الصغيرة والكبيرة مما سيؤدي الى خلق رواج اقتصادي بالسوق.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات