أئمّة المساجد غاضبون في تنغير

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

أئمّة المساجد غاضبون في تنغير

بسم الله الرحمن الرحيم ،
بيان الرابطة الوطنية لأسرة المسا جد بالمغرب
السبت: العاشر من دجنبر وربيع الأول 2016/1438
إعلان تنغير رقم 1 الوقفة الأولى

إلى الضمير الوطني الحر :
باستمرار عزل ائمة المساجد والتضييق على حرية رسالة المساجد ننعي إلى المغاربة “أمـــنهم الـروحــي ”.
في محاولة يائسة لفرملة النضج والوعي الحقوقي في صفوف القيمين الدينيين تمادت وزارة التوفيق في تطرفها بتصعيد وتيرة العزل باستهداف نخبة من فرسان المنابر ضمنهم الاخ المناضل الامام لحسن ياسين أحد قيادات الرابطة الوطنية لأسرة المساجد وأبرز المنادين برحيل التوفيق .
وهذا وحده لا غير ما أغضب وزارة الاوقاف التي لا تومن إلا بالرأي الواحد ، ولا تملك من أساليب التسير إلا أسلوب سوق القطيع .
إن بيوت الله التي أذن ان ترفع ليست ضيعة فلاحية مملوكة لأحمد التوفيق يتصرف فيها عن هوى وتشه دون الرجوع لأهل العلم فرسان المنابر.
فمقاربة الاوقاف في احتواء العاملين بالمساجد مقاربة خاطئة، ذلك أنها تعتمد أساليب من شأنها تأجيج الوضع من جديد ، ومن الغباء الإداري وقد يكون مقصودا لدى مكتب موحى ومان أن يراهن على سياسة العزل في وقت دقيق يروج فيه أحمد التوفيق للنموذج المغربي في إدارة الشأن الديني عبر بوابة إفريقيا إلى العالم وفي ظرفية يرى فيه المتتبعون أن إعادة استوزار التوفيق وتخليده على هرم الوزارة يرقى لدرحة عناد نبض الشارع وهو ما يؤدي حتما لزعزعة أرضية التفاهم والعمل المشترك .
إن رابطتنا لعازمة على رفض كل أشكال تكريس الهوان ضد أسرةِ المساجد ،
فكلنا لحسن ياسين رمزُ النضال والدفاع عن أسرة المساجد ونعلن من هنا:
– أن الانتماء للرابطة الوطنية لأسرة المساجد ليس جريمةً تسوغ عزل الايمة ، ونجزم أن الأسباب الحقيقة وراء توقيف الأخ لحسن ياسين هي انتماؤه للرابطة الوطنية لأسرتنا وليس مخالفته للمذهب أوانتقاصه من الثوابت .
– نعلن أن إقصاء وتهميش أسرة المساجد يعطل دورهم في المجتمع .
– نستنكر التوقيفات غير المبررة شرعا ولا قانونا لأئمتنا في ربوع الوطن الحبيب .
وإن التوقيفات غير المبررة شرعا ولا قانونا لأئمتنا في ربوع الوطن الحبيب عناد ومكابرة لا تفسير لها غير محاباة المرجفين أعداء رسالة المساجد.
لا خير في أمة تذل أيمة * أنوار هدْي في الشريعة تسطعُ .
سلطاتها أوقافها كالسيف في * ظهر الايمة كل يوم يقطع .
الله أكبر كلَّ يوم سلطةٌ * تقصي أيمتنا فأين المرجع .
– رفضنا لأسلوب التخويف والترهيب ، ولن يزيدنا هذا إلا تماسكا واتحادا .
ومن هنا نطالب برفع المضايقات على أنشطة إطارنا القانوني لفضاء بريء للانتماء والتعاون من أجل مصلحة الوطن .
ونتساءل …؟؟ كيف يحترم ويقدر النموذج المغربي لتسيير الشأن الديني المسوق إفريقيا وعالميا والايمة في الداخل يعانون ويضطهدون ؟؟؟
– كيف يحتذى بالنموذج المغربى لإدارة الشأن الديني المسوق إفريقيا ……..؟
واللجنة الوطنية للبث في تظلمات وشكايات القيمين الدينيين لم تفعل بعد ، وقد أعلن عنها الوزيربين يدي جلالة الملك وعلى مرأى ومسمع وسائل الإعلام المختلفة عن دخولها حيز التنفيذ منذ سنة مضت….!!!
آن الاوان لتفريغ القيادات المناضلة ممن عزلتهم الأوقاف أمثال الإمام لحسن ياسين لحراك الايمة واعتبارهم على سبيل التعاون والتضامن الواجب شرعا مكفولي أسرة المساجد .
وأخيرا نلتمس من الشرفاء الحقوقيين مؤازرتنا إنصافا لهذه الفئة الاجتماعية والعمل على وقف نزيف أسرة المساجد صونا للوطن وكرامة للامام.
أين أهل مجالس العلم ؟ أين الحق ؟ أين القضا ء ؟ لوقف الخراب ، والتاريخ يسجل ولا يرحم .
والسلام عليكم .

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات