صراعات حزبية للظفر بمقعد جهة سوس بمجلس المستشارين

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

الانتخابات

انطلقت يوم امس السبت 27 غشت الجاري فترة ايداع الترشيحات للانتخابات الجزئية لشغر مقعد بمجلس المستشارين صنف الجهات، حيث كان المجلس الدستوري قد الغى المقعد الذي فاز به سعيد كرم عن حزب الاستقلال بسبب قضية الفساد الانتخابي.

وكانت انتخابات مجلس المستشارين برسم هيأة جهة سوس ماسة قد اسفرت على فوز كل من عبداللطيف اوعمو عن التقدم والاشتراكية بعد حصوله على 19 صوتا بعد التحالف مع البيجيدي، وسعيد كرم عن الاستقلال ب 14 صوتا.

وكانت هذه الانتخابات قد عكست هشاشة التحالف بين أحزاب الاغلبية الحكومية وكذا احزاب المعارضة الممثلة في مجلس جهة سوس، حيث أدت نتيجة حصول اوعمو فقط على 19 صوتا في هذه الانتخابات وفقدانه ل 4 أصوات من داخل التحالف القائم بين حزبي البيجيدي والتقدم والإشتراكية الى تصدع في التحالف المذكورن وما تلاه من ردود افعال قوية بين قيادة الحزبين جهويا، وقد هذا التحالف كان مشكلا من 23 مستشارا جهويا، بعد خصم 3 اصوات من البيجيدي صوتوا لمرشح الاحرار تضومانت.

ومن جهة أخرى، لم يتمكن مرشح الأحرار من الحصول إلا على 11 صوتا في حين كان مقررا حصوله على 13 صوتا باحتساب أصوات الأحرار (10) وأصوات العدالة والتنمية (3)، وكان سعيد كرم قد تمكن من الفوز بالمقعد الثاني المخصص للجهة بحصوله على 14 صوتا بعد ان استطاع استمالة عضوين من الأحرار وآخر من الاتحاد الاشتراكي للتصويت عليه.

وستؤثر هذه النتائج  على الانتخابات الجزئية ليوم 8 شتنبر المقبل بعد تأكد إعادة ترشيح حزب الاستقلال لسعيد كرم وتضومانت بالنسبة للاحرار، إلا أن الموقف الغامض – لحد كتابة هذه السطور- للبيجيدي من الترشح او عدمه بالاضافة الى التحالفات الممكنة يبقي اسم الفائز بهذا المقعد بمجلس المستشارين غير محسوم فيه.

وقد تعالت أصوات من داخل حزب العدالة والتنمية تطالب قيادة الحزب بضرورة الترشح لهذه الانتخابات على اعتبار ان عدد أصوات البيجيدي تمكنه بسهولة من الحصول على هذا المقعد من جهة ومن جهة اخرى عدم التزام الاحزاب الاخرى بالمتفق عليه خلال الانتخابات السابقة.

وكانت نتائج 4 شتنبر الماضي فيما يخص انتخابات الجهة قد أسفرت على حصول البيجيدي على 23 مقعدا متبوعا بالأحرار ب 11 مقعدا، والإستقلال ب9 مقاعد، والبام ب 7 مقاعد، والتقدم والإشتراكية ب 4 مقاعد والاتحاد الاشتراكي مقعدين، وتحالف اليسار مقعد واحد.

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات