دار الثقافة محمد خير الدين بتزنيت تحتل المرتبة الثانية وطنيا…

[0 تعليق]

جمعية ” تيري نوكال ” تضع لافتة دار الثقافة خير الدين بتيزنيت

في إطار إضفاء مزيد من النجاعة والجودة على الخدمات التي تقدمها المراكز الثقافية التابعة لها عبر مختلف ربوع المملكة من خلال إعمال مبدأ التنافسية بين المشاريع الثقافية لهذه المراكز، أحدثت وزارة الثقافة جائزة التميز للمراكز الثقافية برسم سنة2015 لمكافأة أحسن مركز ثقافي نظير ما يبذله من مجهود لإعطاء الإشعاع اللازم لنشاطه الثقافي.

و عينت الوزارة لهذا الغرض، لجنة عهد إليها بوضع القواعد الأساسية لهذا التقليد السنوي الجديد وانتقاء أفضل المراكز الثقافية التي كان إسهامها قويا في الساحة الثقافية خلال سنة 2015، وذلك بالاعتماد على تقارير وملفات ووثائق مكتوبة وحوامل سمعية بصرية.

وبناء عليه، شرعت اللجنة  في الاشتغال عبر تحديد منهجية وجدولة زمنية لعملها من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات التمهيدية وفق النسق التالي:

  • صياغة وإصدار مذكرة توجيهية أرسلت مباشرة للمصالح الجهوية للوزارة وأتيحت عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الثقافة وعبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ؛
  • إعداد استمارة المشاركة تضمنت معطيات دقيقة ومفصلة؛
  • إعداد شبكة معايير مدققة وواضحة تسمح بتقييم موضوعي للملفات المعروضة من قبل المراكز الثقافية. وتضمنت هذه الشبكة العناصر التالية:
  • المشروع الثقافي المعتمد من قبل المركز الثقافي (يشمل البرمجة وتنوع الفقرات ومكانة المنتوج الثقافي والفني المحلي ضمن برنامج المركز)؛
  • حجم ونوعية الإقبال والتردد على أنشطة وخدمات المركز الثقافي (الجمهور بمختلف فئاته العمرية، شخصيات عمومية، شخصيات فنية وأدبية وطنية ودولية،…)؛
  • الجانب التواصلي والإشعاعي (المنهجية والآليات المعتمدة في التعريف ببرامج وأنشطة المركز الثقافي والترويج والتسويق لها)
  • التدبير والحكامة (الإدارة، العلاقات العامة، التتبع والتقييم).

بهذه الكيفية وبهذه الأدوات، اشتغلت اللجنة على تقييم أداء المراكز الثقافية، وتوصلت بما مجموعه 29 ترشيحا. وبعد دراسة أولية للملفات المعروضة، أيام 28 و29 يونيو وفاتح يوليوز2016، تم استبعاد ثلاث ترشيحات بسبب عدم استيفائها للشروط الضرورية وعدم التزامها بتقديم الوثائق المطلوبة.

 وبناء على شبكة معايير التقييم المحددة أعلاه، درست اللجنة الترشيحات المقبولة والبالغ عددها 26 ورتبتها حسب الاستحقاق. وقد جاءت النتائج بالنسبة للمراكز الثقافية العشرة الأولى على الشكل التالي:

  • المركز الثقافي محمد المنوني بمكناس
  • المركز الثقافي محمد خير الدين بتزنيت
  • المركز الثقافي بني ملال
  • المركز الثقافي بزاكورة
  • المركز الثقافي بالحاجب
  • المركز الثقافي بتطوان
  • المركز القافي بقصبة تادلة
  • المركز الثقافي المركز الثقافي بالداخلة
  • المركز الثقافي المركز الثقافي بالحسيمة
  • المركز الثقافي المركز الثقافي بسيدي رحال

وبناء على دراسة الملفات ومداولات اللجنة، التي ضمت في عضويتها السيدة زهور بنحليمة العلمي و السادة هشام الجباري و إبراهيم إغلان و منصور عكراش و رشيد مسطفى، تم رصد جملة من المعطيات والبيانات العددية، بما يتيح رؤية أوضح للعملية في أبعادها الكبرى، ويسمح بالاستفادة من تجربة هذه السنة لتطويرها خلال قادم السنوات، لاسيما فيما يتعلق بضرورة اعتماد تجربة المراكز الثقافية الفائزة كنماذج لباقي المراكز الثقافية على مستويات البرمجة والتواصل والتدبير، وكذا وضع  برنامج لتكوين القائمين على المراكز الثقافية في مجالات كيفية إعداد التقارير والبرمجة الثقافية والتواصل والتسويق والتتبع والتقييم…

ولتكريم المراكز الثقافية المتوجة بهذه الجوائز،ستنظم وزارة الثقافة في غضون شهر شتنبر المقبلاحتفالية خاصة سيعلن عن موعدها وبرنامجها فيوقت لاحق

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات