أخبار عاجلة
مؤسسة المعالي تعزي الأستاذة اصمايو في وفاة والدها     «»      حول تقديم كتاب مدبرو الشأن العام المحلي     «»      اتحاد أمل تيزنيت لبناء الجسم و الأيروبيك يفتتح حصص تقنية الدفاع عن النفس المجانية للعنصر النسوي     «»      وزارة الداخلية تتخد اجراءات جديدة لمراقبة الأسواق في رمضان     «»      هل سيستفيذ سوق أقشوش من عملية التسقيف قبل الدخول في الاجواء الصيفية ؟     «»      تأسيس المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية لقطاع الصحة / بلاغ     «»      الجنرال الوراق يزور أمريكا تزامنا مع التوتر الذي تعرفه المنطقة العازلة بالصحراء     «»      الوزارة تدعو المترشحين الأحرار لإجتياز “الباك” إلى تفعيل بريدهم الإلكتروني     «»      المدربة التيزنيتية عائشة الحاجي تحصل على دبلوم دولي درجة L2 في رياضة TPF     «»      العثور على جثة بمنزل بالمدينة القديمة بتيزنيت     «»     

الدبلوماسية الروحية في خدمة الوحدة الترابية / تقرير إخباري

[0 تعليق]

الصحراء

نظمت الرابطة المغربية للدفاع عن التراب الوطني ندوة علمية وطنية تحت شعار الدبلوماسية الروحية في خدمة الوحدة الترابية.
و يأتي تنظيم هذه الندوة تنفيذا للأهداف التي أنشئت على أساسها الرابطة المتمثلة في حماية مكتسبات و مقدسات الشعب المغربي وتعميق النقاش حول قضايا الوطن و في مقدمتها الصحراء المغربية لتحصين الجبهة الداخلية و رص الصفوف و التصدي لكافة مناورات أعداء الوحدة الترابية.
و بعد افتتاح الندوة العلمية من طرف رئيسة الرابطة التي أبرزت أهمية الموضوع مؤكدة على ضرورة التعاون المشترك بين جميع فئات و شرائح المجتمع المغربي في الدفاع عن التراب الوطني.
تدخل الأستاذ محمد لعرج و ناقش مفهوم الدبلوماسية و آلياتها في محور تمهيدي مؤكدا على الدبلوماسية كإطار يمكن من خلاله خدمة التوابث الوطنية ثم أعطيت الكلمة بعد ذلك للأستاذ محمد ظريف الذي تناول بالتفصيل الدور الذي يمكن أن تلعبه الدبلوماسية الروحية في دعم العلاقات الخارجية للمملكة و تعزيز موقفها السياسي و ذلك عبر تسخير مختلف القنوات الدينية ،ثم انتقل بعد ذلك إلى الحديث عن التوظيف السياسي الأجنبي للطرق الصوفية بالمغرب مؤكدا على خطورته مبينا تجلياتها في محاولة الجزائر اختراق بعض الزوايا كالزاوية العلاوية و التيجانية .
ثم فتح النقاش الذي عرف تدخل مجموعة من الأكاديميين و ممثلي الزوايا الذين أكدوا على أهمية الموضوع مقدمين شهادات حية على محاولة الجزائر التغلغل إلى الحقل الديني في المغرب قصد خدمة مصالحها المعادية للوحدة الترابية.
و قد عرفت الندوة مشاركة مكثفة لأساتذة جامعيين، أكاديميين، ممثلي الزوايا، ممثلي المجتمع المدني الصحراوي و المحلي وكذا وفد من الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات