فعاليات تستنكر صمت الجمعيات النسائية بتيزنيت في قضية "مول البيكالة"

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

موقفا أو بيانا ضد هذه الظاهرة التي لاكتها الأسن كثيرا بلمدينة، وقيل بشأنها الكثير في الصحافة والمواقع الاجتماعية المختلفة، كما أصبحت حديث المجالس الخاصة والعامة، ومثار إشاعات ونكث متباينة، وخص المنتقدون جمعية “هي وهو سيان” التي ترأسها المستشارة الجماعية نزهة اباكريم بالذكر، وجمعية “إنصاف” التي ترأسها البرلمانية ماء العينين.

 

وقال المنتقدون إن الجمعيات المذكورة تعتبر من الجمعيات الفاعلة في الحقل النسائي بالمدينة، لكنها افتقدت للجرأة المطلوبة في هذه القضية، حيث لاذت بالصمت دون أن تصدر أي بيان، كما غابت عن المحطة الاحتجاجية التي نظمتها الفعاليات الجمعوية والحقوقية بالمدينة، وغابت عن لقاءات التنسيق الجمعوي المنظمة لنفس الغرض،كما لم تطرح المستشارة الجماعية ولا النائبة البرلمانية أي سؤال في الموضوع سواء بدورة المجلس البلدي الأخيرة، أو بدورة البرلمان الأخيرة. وذلك على الرغم من قيام بعضهن بزيارات ميدانية لبعض المتضررات من الأفعال المشينة لمجرم أصبح معروفا باسم “مول البيكالة”.

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات