بيان استنكاري من نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بسيدي إفني

[0 تعليق]

بيان استنكاري

لا يمر شهر على الثانوية التأهيلية المغرب العربي بجماعة مستي دائرة سيدي إفني إلا ويظهر مشكل أو توتر يكون دائما بطله مدير الثانوية هذا الشخص ومنذ توليه مسؤولية تسيير هذه المؤسسة وهو يعمل على خلق مناخ غير تربوي بالمؤسسة وعلى توتير الأجواء مع معظم الشركاء والمتدخلين ، مرة مع الأطر الإدارية للمؤسسة اضطرت معه النيابة الإقليمية وحتى الأكاديمية الجهوية على إرسال لجن إلى الثانوية لتهدئة الأوضاع و ضمان السير العادي للدراسة … ومرة مع التلاميذ المتعلمين حيث كان يعمل على تقديم شكاوي للنيابة العامة والدرك الملكي ضدهم في قضايا الأصل فيها أنه يتم معالجتها تربويا وداخل فضاء المؤسسة ، و للأسف الشديد أن آخر شكاية أظهرت التحقيقات فيها أنها كيدية وضمت معطيات كاذبة ،ومؤخرا مع هيئة التدريس من أساتذة و أستاذات ، حيث عمد خلال امتحانات الباكالوريا على وضع برمجة لعمليات الحراسة والمراقبة تضر بالسادة الأساتذة و لا تأخذ بأوضاعهم الاجتماعية ، وما دل على ذلك هو تصريحه لبعضهم أنه سيرغم أساتذة الملحقات الثانوية الإعدادية بجماعة أسبويا و إمي نفاست و إثنين أملو على الكراء بمركز جماعة مستي طيلة فترة الحراسة والتصحيح ، فمن غير المعقول أن يتم استدعاء أزيد من 19 أستاذا في المادة لحراسة تلميذات وتلاميذ موزعين على أربع قاعات ( مابين 7 و 12 تلميذ في القاعة الواحدة) ، أي بمعدل 5 أساتذة في القاعة الواحدة .و ما خلف استياء في صفوف أستاذة ملحقة أسبويا نموذجا هو صعوبة تنقلهم في ظل غياب وسائل النقل إلى مركز جماعة اسبويا بعد الانتهاء من مهمة مراقبة وحراسة الامتحانات …
أمام هذا الوضع المزري الذي باتت تعيشه الثانوية التأهيلية المغرب العربي بمستي ، وتغليب مدير المؤسسة منطق الحسابات الفارغة والنهج الانتقامي تجاه السادة الاساتذة و التلاميذ و جمعية الآباء و أولياء التلاميذ و جمعيات المجتمع المدني بالجماعة فإن المكتب االإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بسيدي إفني :

1-تثمن عاليا كفاءة الأطر التربوية والإدارية الشريفة بثانوية المغرب العربي وملحقاتها التي تترفع عن الحسابات الضيقة لمدير المؤسسة، وتدعو كافة العاملين بالمؤسسة وملحقاتها إلى اليقظة والتصدي لكل تعسفات وتجاوزات مدير الثانوية .
2ــ إدانتنا لهذه السلوكات المشينة ، و التصرفات الرعناء الصادرة من (مدير) لا يتقن إلا لغة التحريض و زرع بذور الفتنة و الاحتقان و إذكاء ثقافة الكراهية و العنف الرمزي.
3-مطالبتنا الجهات المسؤولة التعجيل بفتح تحقيق في هذه التصرفات الخطيرة التي يقوم بها مدير المؤسسة ضد كل المتدخلين التربويين والشركاء والتي من شأنها أن تعصف باستقرار المؤسسة التربوي والإداري .
4 -تندد بالنزعة الانتقامية والتمييزية لمدير المؤسسة والتي تستهدف جل نساء ورجال التعليم بالمؤسسة وملحقاتها بقرارات انتقامية ومهينة لكرامة الأستاذ وغير محسوبة العواقب.
– تدعو نساء ورجال التعليم بالثانوية وملحقاتها إلى التعبئة و الاستعداد لخوض معارك نضالية ضد منطق التآمر على الشغيلة التعليمية ولإيقاف النزيف التربوي و التدبيري الذي يطبع تسيير هذه المؤسسة التعليمية .

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات