أخبار عاجلة
الملك يدعو لاعتماد الكفاءة في توظيف رجال السلطة ويعد بمحاسبة المقصرين     «»      ساكنة بحي ودادية الموظفين تشتكي من بطء أشغال تهيئة زنقة ابن رشد     «»      ثلاث لاعبين صغار من تيزنيت يلتحقون بأكاديمية الجيش الملكي لكرة القدم     «»      تيزنيت : ندوة حول الاثار العلمية و الجهود التربوية للعلامة سيدي صالح الصالحي     «»      حادثة سير بشارع سيدي عبد الرحمان تخلف خسائر مادية جسيمة     «»      بالصور : السلطة المحلية بتيزنيت تشن حملة لتطهير الملك العمومي     «»      إبراهيم حافيدي يترأس وفدا جهويا في زيارة عمل للكوت ديفوار     «»      برلمان يكشف حقيقة استفادة 50 برلمانيا من دعوات السفر لروسيا     «»      اعتداء على عون سلطة بأكادير بواسطة حجر على مستوى رأسه     «»      بعد إلغاء نتائج السنة الماضية.. وزارة التعليم تعلن عن مباراة مفتشي التعليم     «»     

حوالي 485 ألف تلميذ يجتازون امتحانات الباكالوريا هذه السنة

[0 تعليق]

وتوزّعت نسبة الزيادة في عدد المترشحين بين 6,73 في المائة في صفوف الإناث و9,04 في صفوف الذكور. كما بلغ عدد المترشحين في التعليم العمومي 302 766 مترشحا ومترشحة، بزيادة 1,5% عن سنة 2012، فيما يمثل المترشحون الأحرار، الذين بلغ عددهم 435 158مترشحا ومترشحة، ما نسبته 32,7% من مجموع المترشحين، بنسبة زيادة تقدر ب26,1% مقارنة مع دورة يونيو 2012. وعرف عدد المترشحين في التعليم الخصوصي تراجعا طفيفا، حيث بلغ هذه السنة 23 577 مقارنة مع 24 803 سنة 2012، بنسبة تراجع بلغت 4,9%.
وأكدت الوزارة أن نسبة المترشحين في مسالك شُعب التعليم العامّ بلغت نسبة 91,89 في المائة، مقابل 6,74 من المترشحين في مسالك الشّعَب التقنية، و1,37 في المائة في مسلكي شعبة التعليم الأصيل. وقد بلغ عدد المترشحين في مسالك الشعبة الأدبية وشعبة التعليم الأصيل 222485 مترشحا ومترشحة، مقابل 262293 مترشحا ومترشحة في مسالك الشّعَب العلمية والتقنية، وهو ما يمثل على التوالي 45,89% و54,11% من مجموع المترشحين، حسب البلاغ.
وفي جديد امتحانات الباكالوريا لهذه السنة أكدت الوزارة أنها عدّلت مجموعة من المساطر المرتبطة بتأطير وإنجاز عملية تصحيح إنجازات المترشحين، وتدقيقها بما يمكن من إجراء هذه العملية الحاسمة في ظروف ووفق آليات تضمن مصداقية النتائج ومبدأ الاستحقاق، علاوة على منح لجن التصحيح صلاحية ضبط حالات الغش خلال التصحيح عندما يتم اكتشاف وجود تطابق كلي أو جزئي بين أجوبة المترشحين. كما أصدرت الوزارة خلال هذه السنة دليلا خاصا بالمترشحين في أفق تمكينهم من تحكم أفضل في ظروف إجراء الاختبارات.

رضوان الحسني نشر في المساء يوم 03 – 06 – 2013

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات