أخبار عاجلة
أخنوش : حال قطاعي الصحة والتعليم اليوم لم يعد “مقبولا”، ويمس بعجلة التنمية ببلادنا     «»      أمل تيزنيت لكرة القدم المصغرة يحقق العلامة الكاملة بانتصار خامس على التوالي     «»      بالفيديو : لقاء مخرجات الدراسة الميدانية حول أي جامعة بتيزنيت     «»      نقاش حول الجامعة بتيزنيت     «»      فتح باب ترشيحات الأحرار لاجتياز الامتحانات الإشهادية لنيل شهادة الدروس الابتدائية وشهادة السلك الإعدادي     «»      الدرك الملكي يعود إلى حراسة القصور الملكية     «»      للسائقين.. وزارة النقل تمنع تركيب الواقي من الصدمات ابتداء من هذا التاريخ- وثيقة     «»      جريحين في حادث انقلاب سيارة خفيفة بين تيزنيت و أكلو     «»      تقرير حول اللقاء الإقليمي مع الفاعلين والمتدخلين في مجال الدعم الاجتماعي ومع رؤساء الجمعيات المسيرة لدور الطالب والطالبة بإقليم تيزنيت     «»      غرامة مالية لكل راجل عبر الطريق عشوائيا     «»     

حوالي 485 ألف تلميذ يجتازون امتحانات الباكالوريا هذه السنة

[0 تعليق]

وتوزّعت نسبة الزيادة في عدد المترشحين بين 6,73 في المائة في صفوف الإناث و9,04 في صفوف الذكور. كما بلغ عدد المترشحين في التعليم العمومي 302 766 مترشحا ومترشحة، بزيادة 1,5% عن سنة 2012، فيما يمثل المترشحون الأحرار، الذين بلغ عددهم 435 158مترشحا ومترشحة، ما نسبته 32,7% من مجموع المترشحين، بنسبة زيادة تقدر ب26,1% مقارنة مع دورة يونيو 2012. وعرف عدد المترشحين في التعليم الخصوصي تراجعا طفيفا، حيث بلغ هذه السنة 23 577 مقارنة مع 24 803 سنة 2012، بنسبة تراجع بلغت 4,9%.
وأكدت الوزارة أن نسبة المترشحين في مسالك شُعب التعليم العامّ بلغت نسبة 91,89 في المائة، مقابل 6,74 من المترشحين في مسالك الشّعَب التقنية، و1,37 في المائة في مسلكي شعبة التعليم الأصيل. وقد بلغ عدد المترشحين في مسالك الشعبة الأدبية وشعبة التعليم الأصيل 222485 مترشحا ومترشحة، مقابل 262293 مترشحا ومترشحة في مسالك الشّعَب العلمية والتقنية، وهو ما يمثل على التوالي 45,89% و54,11% من مجموع المترشحين، حسب البلاغ.
وفي جديد امتحانات الباكالوريا لهذه السنة أكدت الوزارة أنها عدّلت مجموعة من المساطر المرتبطة بتأطير وإنجاز عملية تصحيح إنجازات المترشحين، وتدقيقها بما يمكن من إجراء هذه العملية الحاسمة في ظروف ووفق آليات تضمن مصداقية النتائج ومبدأ الاستحقاق، علاوة على منح لجن التصحيح صلاحية ضبط حالات الغش خلال التصحيح عندما يتم اكتشاف وجود تطابق كلي أو جزئي بين أجوبة المترشحين. كما أصدرت الوزارة خلال هذه السنة دليلا خاصا بالمترشحين في أفق تمكينهم من تحكم أفضل في ظروف إجراء الاختبارات.

رضوان الحسني نشر في المساء يوم 03 – 06 – 2013

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات