بيان الاتحاد الاشتراكي بتيزنيت حول الأوضاع بالمستشفى الإقليمي

[0 تعليق]

اجتماعا طارئا تناولت فيه كل ملابسات وحيثيات هذا الحادث المأساوي، وإذ تعبر الكتابة الإقليمية باسم جميع الاتحاديات والاتحاديين بالإقليم عن أسفها العميق لما وقع، فإنها:
1.    تقدم تعازيها الحارة ومواساتها الصادقة إلى زوج الفقيدة وأبنائها و والدتها وجميع أفراد أسرتها في هذا المصاب الجلل, راجية من الله تعالى أن يتغمد الله الفقيدة برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جنانه.
2.    تتضامن مع أسرة الفقيدة و دعمها لكل الإجراءات والتدابير القانونية التي تنوي اتخاذها تجاه مسؤولي مرفق كان من المفروض أن ينقذ الأرواح لا أن يودي بها.
3.    تعبر عن استنكارها الشديد للخدمات التي ما فتئت تتدهور وخصوصا منذ تولي الإدارة الحالية  للمسؤولية .
4.    تطالب المصالح المركزية والجهات المختصة بفتح تحقيق نزيه وشفاف في النازلة بما يضمن تحقيق عدالة تخفف الألم عن الأسرة المكلومة.
5.    تهيب بكل القوى الحية بالمدينة والإقليم للعمل سويا و في إطار القانون لمحاربة كل الممارسات التي تهضم حق المواطن في الاستفادة من خدمات صحية كما نص عليه الدستور الجديد.
6.    تطالب المصالح المركزية بتوسيع قاعدة الخدمات المقدمة للمواطن عبر تأمين ما يكفي من موارد بشرية تحترم نبل مهنتها ، و تجهيزات لازمة لتسهيل مأموريتها ، و مدبرين يقدرون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لهم قابلية لتصريف أمور المرفق بما يكفي من التعقل والتعالي على تصفية الحسابات الضيقة.
7.    توجه تحية تقدير وإجلال إلى الأطر الطبية النزيهة التي لم يتوفر لها للأسف الجو السليم للعمل .
المكتب الإقليمي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات