بيان ضد العمل الاجرامي الذي تعرض له الأطر التربوية بالثانوية التأهيلية أحد بجماعة التمسية بانزكان‎

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

الدرك

على إثر الهجوم الإجرامي الذي تعرض له بعض التلاميذ و الأطر التربوية بالثانوية التأهيلية أحد بجماعة التمسية – نياببة إنزكان أيت ملول يومه الثلاثاء 17 مارس 2015، عقد المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم اجتماعا تدارس فيه هذه الواقعة و جملة من المشاكل التي يتخبط فيها القطاع بالمنطقة.
و بعد مناقشة مستفيضة فإن المكتب المحلي يعلن ما يلي:
أولا: بخصوص الاعتداء على أساتذة و تلاميذ الثانوية التأهيلية أحد
ü إدانته و استنكاره الشديدين لهذا العمل الإجرامي الذي يمس في الجوهر حرمة المؤسسات التعليمية و كرامة نساء و رجال التعليم.

ü تضامنه مع الأساتذة و التلاميذ ضحايا هذا الاعتداء.

ü تحميله المسؤولية لكافة المتدخلين لتوفير الامن في محيط المؤسسات التربوية.

ثانيا: مشاكل قطاع التربية بالحوض
ü استغرابه للقرار الارتجالي القاضي بإغلاق الوحدة المدرسية في أيت موسى تحت ذريعة محاذاتها لبناية آيلة للسقوط، و اللجوء إلى توزيع التلاميذ على مساجد المنطقة (لا تتوفر فيها أدنى الشروط: غياب المرافق، خصاص في الحجرات

ü تنبيهه للخصاص في الأطر الإدارية الذي تعاني منه بعض المؤسسات التعليمية (نموذج الثانوية التأهيلية أحد).

ü استنكاره لتماطل النيابة في معالجة مشكل النظافة و الأمن داخل المؤسسات التعليمية.

و إذ يطالب المكتب المحلي كافة المسؤولين و الفاعلين للعمل على توفير الظروف المناسبة لانجاح العملية التربوية ، فإنه يدعو كافة الأطر التعليمية إلى التعاضد و التضامن حرصا على كرامة نساء و رجال التعليم.

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات