بلدية تيزنيت تشارك في لقاء حول تعزيز الإفتحاص الداخلي في الجماعات المحلية

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

البلدية والسلطة

ترسيخا لمبادئ الحكامة المحلية وفي إطار مشروع إحداث مصلحة الإفتحاص الداخلي على مستوى الإدارة الجماعية، وبشراكة وتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبتنسيق مع المفتشية العامة للإدارة الترابية حضرالسيد لحسن بنواري النائب الاول لرئيس المجلس عن الجماعة الحضرية لتيزنيت يوم 24 شتنبر 2014 في الاجتماع الذي انعقد بالرباط بمقر ملحقة وزارة الداخلية بحي الرياض قصد مناقشة طرق وكيفيات تنظيم التكوين العملي، الذي سيستفيد منه المفتحصون الداخليون للجماعات.

وقد حضر هذا اللقاء رؤساء الجماعات الستة عشر التي استفاد أطرها خلال المرحلة الأولى من التكوين النظري حول الإفتحاص الداخلي لتقديم الدعم اللوجيستيكي والمواكبة للأطر المفتحصين التابعين لهم من أجل القيام بمهمة تجريبية للإفتحاص خلال التكوين الميداني.

كما وقد قام رؤساء الجماعات المعنية باختيار المواضيع التي ستكون موضوع المهمة التجريبية للإفتحاص الداخلي والمتعلقة بالإفتحاص الداخلي للجبايات المحلية الضريبة على الأراضي الغير المبنية، أو بالإفتحاص الداخلي لسوق الجملة.

هذا وقد شهدت الجلسة الأولى من هذا اللقاء حول دور الإفتحاص الداخلي في ميدان الحكامة المحلية عرض خبير في برنامج الحكامة المحلية حول مسار إنجاز مهمة الإفتحاص الداخلي ودور الفاعلين مع تقديم مقتضب لأدوات الإفتحاص الد اخلي.

كما تناولت الجلسة الثانية تقديم لبرنامج التكوين العملي كمرحلة مهمة في إحداث وحدة الإفتحاص الداخلي ومحاور مواكبة مسار إحداث وحدة الإفتحاص الداخلي، من طرف كل من ممثلي مديرية تأهيل الأطار الإدارية والتقنية والمفتشية العامة للإدارة الترابية وخبير في برنامج الحكامة المحلية بالإضافة الى عرض شريط شهادات حول أهمية وحدة الإفتحاص الداخلي بالجماعات.

عن موقع البلدية

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات