فوضى أمام المدخل الرئيسي لدار الثقافة بتيزنيت

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

قربلة

عرفت الامسية الفنية التي اقيمت امس الجمعة بدار الثقاقة قربلة و فوضى امام المدخل الرئيسي بسبب توافد اعداد كبيرة من الجمهور يشكل فيه الشباب دون العشرين سنة ما يقرب من 80 %. حتى ان بعض الفئات من الجمهور عاد ادراجه بسبب الفوضى العارمة و استحالة ولوجه لقاعة العروض  لحضور الحفل .
و قد حاول المنظمون الاشراف على عملية الدخول مند البداية ،الا ان الازدحام والاكتضاض ورغبة الجميع في الدخول دفعة واحدة  جعل المنظمون يقفلون الباب الرئيسي امام الاعداد الغفيرة من الجمهور بالرغم من حضور رجال القواة المساعدة .
و قد صرح العديد ممن التقهم الجريدة و عبروا عن اسفهم الشديد من هاته التصرفات التي اصبحت تعكر و تشوه بسمعة المدينة على حد تعبيرهم ،وعزا البعض اسباب هده الظاهرة الى الدعوات التي لا تصل الى فئة محترمة من الجماهير و كونها توزع بشكل عشوائي على كل من هب و دب دون مراعات خصوصيات النشاط  ،فيما صرح البعض الى ان الدعوات التي وزعت اكثر بكثير من الطاقة الاستيعابية لدار الثقاقة التي تناهز ما يقرب من 250 مقعدا و الدعوة الواحدة صالحة لشخصين .
و نادى البعض الى ضرورة ايجاد حلول ناجعة للحد لهده الظاهرة و التي اصبحت تتزايد سنة بعد اخرى.

احمد بن بلا / تيزنيت24

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات