أخبار عاجلة
دوار “تكنسة” ببونعمان يهتز على وقع جريمة قتل     «»      اصابة شخص في اشتباك مع عصابة تحترف سرقة الأسلاك الكهربائية بأولاد جرار     «»      تعزية في وفاة رجل الاعمال التيزنيتي الحاج لحسن أوبيهي     «»      أمل تيزنيت يكتفي بنقطة التعادل بميدانه أمام سيدي بنور وسط سخط عارم على القرارات التحكيمية     «»      طالب بأكادير يرفع دعوى قضائية ضد مدير الحي الجامعي     «»      بالصور : المدرسة الحسنية العتيقة التابعة للمسجد الكبير في حلة جديدة     «»      نوح أعراب : ” حبل الكذب قصير ..و لا يصح الا الصحيح ”     «»      عامل اقليم تيزنيت يشرف على افتتاح الموسم الجديد لمحو الأمية بالجامع الكبير     «»      المجموعة الفنية التيزنيتية “تودرت” في عمل فني بقناة تامازيغت     «»      تكريم ”سيدي صيلي ” المدير الإقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت     «»     

جمعية العز للصناعة الجلدية تختتم لقاءًَ تواصلياً للحرفين بتيزنيت بمجموعة من التوصيات

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

وغياب كل مندوب الصناعة التقليدية الوصي على القطاع – مندوبية الصحة – ومديرية الضرائب المباشرة والغير المباشرة – وبعد الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تمت قراءة الفاتحة ترحما على روح والد زميلنا الجمعوي محمد أرجدال الذي توفي يوم الاربعاء 06 يونيو2012، وبعد ذلك أعطيت الكلمة للمجلس البلدي الذي تمحورت كلمته حول آفاق تأهيل الصناعات التقليدية في أفق 2029 وكذا تشجيع الحرفيين على تنظيم الحرف التقليدية بالمدينة من فضة وخزف وصناعات جلدية.
كما تحدث رئيس جمعية العز للصناعة الجلدية الانشطة التي تعتزم الجمعية القيام بها من أجل تحسين المستوى الاجتماعي والاقتصادي للحرفيين: (احصاء الحرفيين – تكوين تعاونية للصناعة الجلدية – إحداث شراكة مع المجلس البلدي قصد إنجاز دار الدباغة بالمدينة …) كما تحدث بصفة عامة حول الاكراهات والمشاكل التي تتخبط فيها هذه المهنة.
وأعطيت الكلمة بعد ذلك إلى ممثل مندوبية الصناعة والتجارة الذي تحدث بدوره عن برنامج رواج وكيفية إحداث الملكية الصناعية التي تساعد على حفظ المنتوج من التعرض للتقليد والسرقة والتي تحفظ حقوق الحرفيين. وتحدث في الأخير عن طريقة إحداث وحدة صناعية لمعالجة الجلد بالمدينة.
بعد هذا تحدث ممثل صندوق الضمان الاجتماعي عن كيفية المشاركة في هذا الصندوق وآليات الانخراط فيه.
وفي الأخير تم فتح نقاش مع الحضور والذي تمخضت عنه صياغة مجموعة من التوصيات منها:

1- إحداث دار للصانع بالمدينة في المستوى العالي يشمل كل حرف الاقليم.
2- إحصاء عام للحرفيين.
3- إحداث دار الدباغة بالمدينة.
4- تشجيع الحرفيين وإعطاء الفرصة لهم للمشاركة في كل البرامج التكوينية من أجل مسايرة تعليمهم الحرفي في إطار محو الامية والقراءة الوظيفية.
5- خلق مجمعات مهنية بالاقليم تساعد على التسويق والتجميع وتحسين المنتوج.
6- ضرورة الاندماج في استراتيجية الاستفادة من بعض التجارب والخبرات على المستوى الجهوي والوطني والمحلي.
7- خلق دليل للصناعات التقليدية بالمدينة.
8- انشاء مدرسة لتكوين الصناع في كل الميادين المتعلقة بتحسين وضعية المهنة واسترجاع مكانتها على المستوى الوطني كباقي الحرف (الفضة، الخزف…)
9- البحث عن أسواق جديدة لتمكين الصناع من التسويق للقضاء على بعض الاشكاليات المتعلقة بالمنافسة كغلاء الاسعار…
10- خلق برامج تكوينية تساعد على تشجيع الحرفيين لتكوين تعاونيات أو فيدراليات أو تعاضديات تهدف إلى تحسين المستوى الاجتماعي والاقتصادي للحرفيين.
وفي الأخير اختتم اللقاء بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين ولكافة الأسرة الملكية الشريفة.

عن أكادير سيتي

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات