إصدار فني جديد لمجموعة تروا الحاج بلعيد

تاروا الحاج بلعيد

بعد غياب طويل ,وبالضبط مند سنة 2003,وإكتفاءها بالمشاركات في مختلف المحافل والمهرجانات الفنية,عادت مجموعة تروا الحاج بلعيد لأضواء الإصدار وتسجيل الألبومات,من خلال إصدار المجموعة ألبومها الرابع,بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة 2964. الألبوم الجديد,للمجموعة الفنية,يحمل أشعارا وقصائد خالدة للمرحوم الفنان الرايس الحاج بلعيد,والتي منها ما يلحن ويغنى لأول مرة,وهو من دعم وإنتاج مؤسسة الحاج بلعيد للثراث ومؤسسات شريكة من بينها شركة أفراح ميدا . العود أحمد إن شاء الله,لهده المجموعة الفنية التي تضم حفدة العبقري الفني الامازيغي الخالد الرايس الحاج بلعيد,والدي داع صيته في ربوع البقاع ,كما تحاول هده المجموعة من خلال إعادة تسجيل قصائد وأغاني والنوتة الموسيقية العريقة,لمبدع فن الروايس,والمتناسقة مع نغمة إيقاعات عصرية,أضفت جديدا فنيا رائعا يناسب مختلف الأدواق. الالبوم الفني الرابع للمجموعة,سجل بمشاركة مجموعة مرددين أطفال على الطريقة التقليدية التي كان المرحوم الرايس الحاج بلعيد يسجل بها قصائده,وأشرطته بفرنسا والدار البيضاء. وإد تعتبر هده الإنطلاقة من ثمار الدعم والدماء الجديدة لمؤسسة الحاج بلعيد للثراث,التي تعتبر خير سند ومؤازر للمسيرة الفنية للمجموعة ومستقبل

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق