بنعبد الله يُشهر شروطاً في وجه العثماني للبقاء في الحكومة

أفاد مصدر مطلع ، أنٌَ المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية، قرر عقد سلسلة من اللقاءات مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني وأعضاء الأمانة العامة للحزب، لتعميق النقاش حول التقرير الذي أعده رفاق نبيل بنعبد الله حول التداعيات السياسية لحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، وحسم الموقف بخصوص قرار البقاء في الحكومة من عدمه، بالإضافة إلى التحالف السياسي الذي يجمعُ الحزبين.

ووفق ذات المصدر، فإن وفد حزب التقدم والإشتراكية سيُناقش مع وفد عن حزب العدالة والتنمية خلال سلسلة اللقاءت التي ستجمعهم خلال الأيام المقبلة، التقرير الذي أعده المكتب السياسي لحزب “الكتاب” قبل عرضه أمام اللجنة المركزية للتنظيم الحزبي، والتي تم تأجيلها إلى وقت لاحق، بعدما “لم يسعفه الوقت لإتمام أشغال اجتماع مكتبه السياسي يوم الثلاثاء الماضي، والذي عرف تسجيل 18 تدخلاً بشأن نقاش البقاء في الحكومة أو مغادرتها، تم خلال الاجتماع ذاته الاستماع لـ10 تدخلات، و8 المتبقية تم الاستماع إليها خلال الشوط الثاني من اجتماع المكتب السياسي الذي عقد يوم الخميس الماضي”.

وذكر المصدر ذاته أن الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية سيضعُ جملة من الشروط على طاولة المفاوضات مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، تتمحور أساساً حول قضايا تهم البرنامج الحكومي، والحسم في التوجه الإصلاحي وفي البرامج الإقتصادية والإجتماعية التي ستنزل على أرض الواقع، وهي الشروط التي من شأنها أن تحدد مصير رفاق نبيل بنعبد الله في التشكيلة الحكومية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق