أخبار عاجلة
الملك يدعو لاعتماد الكفاءة في توظيف رجال السلطة ويعد بمحاسبة المقصرين     «»      ساكنة بحي ودادية الموظفين تشتكي من بطء أشغال تهيئة زنقة ابن رشد     «»      ثلاث لاعبين صغار من تيزنيت يلتحقون بأكاديمية الجيش الملكي لكرة القدم     «»      تيزنيت : ندوة حول الاثار العلمية و الجهود التربوية للعلامة سيدي صالح الصالحي     «»      حادثة سير بشارع سيدي عبد الرحمان تخلف خسائر مادية جسيمة     «»      بالصور : السلطة المحلية بتيزنيت تشن حملة لتطهير الملك العمومي     «»      إبراهيم حافيدي يترأس وفدا جهويا في زيارة عمل للكوت ديفوار     «»      برلمان يكشف حقيقة استفادة 50 برلمانيا من دعوات السفر لروسيا     «»      اعتداء على عون سلطة بأكادير بواسطة حجر على مستوى رأسه     «»      بعد إلغاء نتائج السنة الماضية.. وزارة التعليم تعلن عن مباراة مفتشي التعليم     «»     

الدورة الثانية للمسابقة الكبرى في حفظ وتجويد القرآن الكريم بين طلبة المدارس العتيقة بسيدي افني

[0 تعليق]

تحت شعار” اقرأ وارق” نظمت جمعية تيفاوين لكفالة اليتيم بمير اللفت بشراكة مع جمعية المدرسة العتيقة بوكرفا بتيوغزة وبتنسيق وتعاون مع المجلس العلمي المحلي ومندوبية الشؤون الإسلامية بسيدي إفني، الأحد 18 رمضان الموافق ل 3 يونيو الجاري بالمسجد الجديد للمدرسة العتيقة بوكرفا، النسخة الثانية من المسابقة الكبرى في حفظ وتجويد القرآن الكريم بين طلبة المدارس العلمية العتيقة بسيدي إفني بمشاركة اليتامى من طلبة المدارس المذكورة.

هذا وشارك في المسابقة المذكورة طلبة قرابة عشر مدارس علمية عتيقة بجل الجماعات القروية التابعة لجماعات سيدي إفني ، وهي على التوالي: مدرسة الزلاكيم بجماعة صبويا، ، مدارس بوكرفا، إسك وسيدي حساين بجماعة تيوغزة، ومدرسة تنكارفا بجماعة تنكارفا، مدرسة سيدي محمد بن داود ومدرسة المسجد الكبير بمستي، مدرسة أيت عبدالله وأخيرا مدرسة القدس بسيدي إفني.

هذا وسجل المنظمون هذه السنة غياب مشاركة بعض المدارس إما بسبب التنقل ( كمدرسة أكجكال) او الخوف من المنافسة المحمومة التي تكون بين الطلبة، أو عدم وعي طلبة بعض هذه المدارس بأهمية التظاهرة الدينية الفريدة من نوعها، والتي تفتح المجال أمام طلبة المدارس العلمية بالإقليم للمنافسة الشريفة والجادة والمسؤولة تحت إشراف لجنة تحكيم محايدة ومتمرسة مكونة من فقهاء مساجد ومرشدين دينيين تابعين لمندوبية الشؤون الإسلامية بسيدي إفني.

وأكد مولاي محمد الواصفي رئيس الجمعية المنظمة في تصريح خص به الموقع أن هذه المسابقة تعد فرصة لخلق جو من التنافس الشريف بين طلبة التعليم العتيق من مختلف المدارس المنتشرة عبر الإقليم للتباري على الرتب الثلاثة الأولى في حفظ وتجويد القرآن الكريم كاملا أو جزئيا أو التجويد .وفي سياق ذلك شدد المتحدث نفسه أن الهدف الأسمى من تنظيم هذه المسابقة هو الاحتكاك بأعلام التلاوة والتجويد بالإقليم ،خصوصا بالعالم القروي لاكتشاف المواهب ومزامير القرآن الكريم التي يمكن اختيارها من طرف الجهات المسؤولة للتنافس مستقبلا لنيل جوائز وطنيا او عربيا أو دوليا في حفظ وتجويد القرآن الكريم وكذا خلق التنافس بين المدارس العتيقة للاهتمام أكثر بعلم التجويد والقراءات،خاصة وأن لجنة تحكيم هذه المسابقة، يضيف الواصفي، تضم خيرة الأساتذة الأجلاء من فقهاء المساجد ومرشدي مندوبية الشؤون الاسلامية برئاسة الأستاذ عبد الله أخراز إمام مرشد والتي تضم بالإضافة إلى هذا الأخير، كل من الأساتذة حسن معتوق والحسن الوثيق إمامان ومرشدان دينيان، عبد اللطيف خلاف إمام مسجد الفتح بمير اللفت وعمر إكزولن إمام مسجد إكرامن الساحل بميراللفت. لتنطلق المسابقة قرابة العاشرة والنصف صباحا ،حيث تم توزيع الطلبة المشاركين والبالغ عددهم قرابة 60 طالبا على الفئات الثلاث( فئة حافظي القرآن كاملا، فئة حافظي 30 حزبا وأخيرا فئة التجويد )،حيث استمرت فعاليات المسابقة إلى قبيل صلاة العصر في جو ملأه التنافس الشريف والجدية،ليقوم الجميع بعد ذلك بأداء صلاة العصر بمسجد بوكرفا، ثم تناول وجبة الفطور الذي أعدته مشكورة جمعية المدرسة العتيقة بوكرفا ، وبعده مباشرة تم الإعلان عن الفائزين الثلاثة من كل فئة ، وهم على التوالي :

أ – صنف القرآن الكريم كاملا:

1/ الطالب محمد الزروالي عن مدرسة بوكرفا

2/ أولعيد أزكاو عن مدرسة بوكرفا

3/ نور الدين المهاوي عن مدرسة بوكرفا

ب- صنف 30 حزبا:

1/ مصطفى المخلوفي عن مدرسة سيدي محند بن داود مستي

2/ اليزيد بوفوس عن م. سيدي محند بن داود

3/ أيوب الزروالي عن م. تنكرفا

ج- صنف التجويد

1/ عبد الجليل صبري عن مدرسة القدس بسيدي إفني

2/ ابراهيم إدالحاج عن م. بوكرفا

3/ سعيد بوغنيم عن م. القدس بسيدي إفني،

ؤ

وتم تتويج الفائزين التسعة بجوائز مالية وعينية قيمة وتذكارات وشواهد تقدير، تشجيعا لهم . كما تم تكريم فقهاء المدارس الذين حصل طلبتهم على المراتب الاولى من كل فئة بكتب قيمة لإغناء مكتباتهم، وكرمت جمعية تيفاوين كذلك أحد الفقهاء المخضرمين والذين أحيلوا على التقاعد الفقيه محمد أعراب،و أحد المحسنين المعروفين بميراللفت والساحل بتواضعه وإحسانه وهو الشاب الحاج بلال أدرا، وبعد ذلك مباشرة ألقى رئيس الجمعية كلمة شكر وامتنان، شكر فيها الداعمين والمساندين والمتعاونين من رئيس وأعضاء جمعية المدرسة العتيقة بوكرفا والمجلس الإقليمي لسيدي إفني و السلطة المحلية والمجلس العلمي ومندوبية الشؤون الإسلامية بسيدي إفني ومنتخبين و ساكنة الدوار ، ليلقي بعد ذلك الكلمة رئيس جمعية المدرسة العتيقة بوكرفا ذ. الحسين أوبير شكر فيها رئيس وأعضاء جمعية تيفاوين لكفالة اليتيم والسلطة المحلية ممثلة في شيخ القبيلة والمقدم بالدوار وكل المساهمين في إنجاح عملية استقبال طلبة كتاب الله القادمين من المدارس العتيفة بسيدي إفني، من محسنين وأعيان معربا عن سعادته لخدمة كتاب الله وحملته.

ليختتم اللقاء بكلمة أحد الأئمة المرشدين حول أهمية الاعتناء بالقرآن الكريم وحفظته وفضل القرآن الكريم في الدنيا والآخرة. واختتمت المسابقة بأخذ صور تذكارية مع الفائزين والمشاركين وبالدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس وللشعب المغربي قاطبة بدوام الطمأنينة والتقدم و الأمن والاستقرار، ليختتم اللقاء الرباني بعد ذلك بتناول وجبة العشاء التي أعدتها ساكنة آيت إعزة ببوكرفا تكريما للقرآن الكريم وحملة كتاب الله عزوجل.

المراسل

   

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات