اتحاد الطلبة بالأقاليم الجنوبية يصدر بلاغ حول مقتل طالب جامعي

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

على إثر الأحداث المؤلمة التي شهدتها كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة إبن زهر بمدينة أكادير صبيحة يوم أمس السبت 19 ماي 2018 إثر مناوشات بين فصليين طلابيين أفضى إلى وفاة طالب جامعي متأثراً بالجروح البليغة التي أصيب بها، وما سبقها من أحداث عنف مؤسفة يومه الجمعة 18 ماي 2018، بالموقع الجامعي أكادير.

في هذا السياق أصدر المكتب التنفيذي لاتحاد طلبة الاقاليم الجنوبية، بلاغ للرأي العام، يؤكد خلاله على ثقته في العدالة لتأخد مجراها في معاقبة المتورطين، كما نبه البلاغ نفسه من وجود جهات تدعو للتحريض على مزيد من أحداث العف بالموقع الجامعي أكادير، وهي جهات بحسب البلاغ  تحاول الركوب على حادث وفاة الطالب الجامعي لتوسيع رقعة العنف بمختلف المؤسسات والكليات التابعة لجامعة ابن زهر، فإن المكتب التنفيذي لاتحاد الطلبة بالأقاليم الجنوبية يعلن ما يلي :

ـ إدانته لحادث مقتل الطالب الجامعي على يد فئة ضالة لا تمثل لا من قريب أو بعيد بأفعالها طلبة جامعة ابن زهر، وتقديمها لأصدق التعازي والمواساة لعائلة الفقيد وزملائه ومعارفه.

ـ ثقته الكاملة في السلطات الأمنية والقضائية لتوقيف المتورطين في هذه الجريمة الشنعاء ومتابعتهم وفق المقتضيات القانونية الجاري بها العمل في هذا الاطار.

 ـ دعوته لجميع الطلبة المسجلين بمختلف المؤسسات والكليات لضبط النفس وعدم الانسياق وراء دعوات الانتقام وترك العدالة تأخذ مجراها في محاسبة المتورطين في إشعال فتيل أحداث العنف بجامعة ابن زهر.
ـ  مطالبته السلطات الأمنية والترابية ورئاسة جامعة ابن زهر وعمادة الكليات بتوفير الظروف الملائمة لإنهاء اختبارات الدورة الربيعية العادية والاستدراكية لجميع الطلبة والتصدي لكل المحاولات الرامية إلى التشويش على هذه الاختبارات أو التعرض للطلبة وتهديد سلامتهم الجسدية.

ـ دعوته إلى تدبير أمنية وتربوية قادرة على احتواء ظاهرة العنف بالمؤسسات الجامعية وتطهير الفضاء الجامعي من العناصر الإجرامية التي حولته إلى وكر لترهيب الطلبة وتهديد حياتهم والتأثير على مسارهم الجامعي.

ـ رفضه القاطع استغلال أحداث العنف التي شهدها الحرم الجامعي من طرف أعداء الوحدة الترابية والترويج لمجموعة من المغالطات خدمة لأجندته

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات