لقاء مفتوح لمسؤولين و منتخبين حول قضايا الشباب

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

بمناسبة مرور 43سنة على تأسيس جمعية الشعلة للتربية و الثقافة، وتحت شعار “اي موقع للشباب في المشروع التنموي الجديد”نظمت شعبة الشباب بجمعية الشعلة للتربية و الثقافة فرع تيزنيت ،لقاء مفتوحا للشباب مع مسؤولين ومنتخبين محليين حول القضايا المتعلقة بالشباب على المستوى المحلي و الوطني، وذلك يوم السبت 12 ماي 2018 بدار الشباب المقاومة بتيزنيت .

ويهدف هذا اللقاء حسب المنظمين الى :
-انشاء ارضية عمل للتشاور و الحوار مع الشباب.
-تعزيز مشاركة الشباب في تدبير السياسات العمومية المحلية.
-مناقشة مشاريع برامج عمل الجماعات وحضور برامج الشباب بها .
وتميز هذا اللقاء بمداخلة للسيد محمد الشيخ بلا نائب رئيس جماعة تيزنيت ،تحت عنوان ”علاقة الجماعة بالشباب وموقع الشباب في برنامج عمل الجماعة ” ،حيث اكد في مداخلته ان قضايا الشباب تشكل احد الاهتمامات الاساسية للجماعة في كل برامجها التنموية ايمانا بمكانة الشباب في المجتمع ،وبكونه يشكل ثروة هامة يجب استثمارها وعلى اعتبار ايضا الدور الذي يمكن ان يضطلع به من اجل خدمة التنمية المحلية .

واستعرض في هذا الاطار السيد نائب الرئيس حصيلة الانشطة والمبادرات التي قام بها المجلس بالارقام لفائدة الشباب ،من خلال توفير و وضع مجموعة من البنيات السوسيوثقافية و الرياضية لفائدتهم بالمدينة، ودعم مشاريعهم في اطار دعم مشاريع التشغيل الذاتي من خلال عدد من اتفاقيات الشراكة في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مبرزا ايضا ان مجلس جماعة تيزنيت خصصت نسبة مهمة من المشاريع موجهة بالاساس للشباب في برنامج عمل الجماعة، والذي تم اشراك الشباب في اعداده من خلال التمثيلية الوازنة و الهامة للشباب في هيئة المساواة ومقاربة النوع الاجتماعي، والتي تعتبر احدى الاليات التشاوية و التشاركيةالتي نص على احداثها القانون التنظيمي للجماعات الترابية، واضاف ان المجلس يدعم دائما كل المبادرات الجمعوية الموجهة بالاساس للشباب ،والتي تهدف الى التنشيط الثقافي و الرياضي و الاجتماعي بالمدينة ولم تفته الفرصة ان ذكر بالمبادرة الاخيرة المتميزة للمجلس بالموافقة على احداث المجلس المحلي للشباب، في سياق تكريس و تجسيد الانتقال من الديمقراطية التمثيلية الى الديمقراطية التشاركية .

و اعتبر الشيخ بلا ان احداث هذا المجلس جاء تنفيدا لعدد من توصيات المنتدى السنوي للجمعيات و سيعزز مشاركة الشباب في الحياة الجماعية وسيشكل فضاء للحوار و التشاور بين شباب المدينة و جماعتهم وتجسيد مشاركتهم في الحكامة المحلية على اعتبار هذا المجلس المحلي فضاء و ارضية لمناقشة كل قضايا الشباب و النهوض باوضاعهم والاسهام في تحقيق تنمية حقيقية و مندمجة .
الى جانب ذلك وبعد مداخلة السيد نائب رئيس جماعة تيزنيت تناول الكلمة السيد عبد الله غازي النائب البرلماني و رئيس المجلس الاقليمي لتيزنيت، تحدث فيها عن جملة من المبادرات التي قام بها المجلس الاقليمي لفائدة شباب الاقليم على وجه العموم ومدينة تيزنيت على الخصوص مبرزا ايضا الموقع والمكانة الهامة التي يحظى بها الشباب في برنامج تنمية الاقليم .

ومن جهته استعرض في هذا اللقاء السيد المدير الاقليمي لوزارة الشباب و الرياضة في مداخلته الاستراتيجية الوطنية القطاعية للوزارة المندمجة للشباب (2015/2030) ،والتي عرضت خلال الحوار الوطني للشباب المنظم سنة 2012 والتي تعتبر ثمرة ثلاثة سنوات من التنسيق المستمر مع عدد من الفاعلين الحكومين و الجهات المانحة و المجتمع المدني و الشباب، ولم تفته الفرصة استعراض المجهودات و الخدمات المبدولة والمقدمة من طرف دار الشباب و المديرية الاقليمية للشباب و الرياضة ،بهدف تشجيع المشاركة الفاعلة للشباب في مناحي الحياة .

واختتمت هذه المداخلات و العروض بمداخلة للسيد يوسف بوميا عن مجلس شباب تيزنيت لشبكة جمعيات محمية المحيط الاركان للمحيط الحيوي ،والتي سلط في الضوء عن واقع مشاركة الشباب في تدبير الشأن المحلي بالمدينة، وبعد تقديم مختلف هذه العروض فتح باب المناقشة، حيث تفاعل الشباب مع المتدخلين من خلال تساؤلاتهم والتي لقيت استحسانا وتجاوبا من طرف الحاضرين لتختتم اشغال هذا اللقاء في اليوم الموالي بتنظيم ورشتين تكوينيتين، لفائدة الشباب حول الميزانية التشاركية المستجيبة للشباب ،من تاطير السيد الحسين عمري مدير المصالح الجماعية لجماعة تيزنيت سابقا و ورشة حول المجلس المحلي للشباب.

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات