نقل إحدى المعتصمات بنيابة تيزنيت إلى المستشفى الإقليمي

[0 تعليق]

niyaba6

نقلت قبل قليل الأستادة رجاء بلشقر، إحدى ضحايا التقسيم الإداري المعتصمات بنيابة التعليم بتيزنيت، إلى المستشفى الإقليمي بتيزنيت بعد أن أغمي عليها داخل المعتصم الذي بدأ يوم أمس الأربعاء بمقر النيابة الإقليمية للمطالبة بإلحاق النساء ضحايا التقسيم الإداري لتيزنيت وسيدي إفني بأزواجهن، وهي أستاذة تعمل بمجموعة مدارس المعتمد بن عباد بنيابة سيدي إفني، وقد رافقها إلى المستشفى عدد من النقابيين وبعض المعتصمات.

وفي تطور لافت، وقع احتكاك قبل قليل بين النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وعدد من المتضامنين مع النساء المعتصمات، بعد أن طلب منهم النائب الإقليمي الاحتجاج والتعبير عن تضامنهم مع المعتصمات خارج بهو النيابة الإقليمية، على اعتبار أن النيابة تضم عددا من المرافق والتجهيزات التي تقدر بالملايين، وهو ما رفضته النقابات والهيئات الحقوقية والجمعوية الحاضرة بعين المكان، لترد بوقفة احتجاجية أمام النيابة الإقليمية.

niyaba1 niyaba2 niyaba3 niyaba4 niyaba5

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات