عصابات التهريب تقتل للمرة الثانية في ظرف أسبوع بتيزنيت

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

عثر  ليلة أمس السبت 10 فبراير2018 في تمام الساعة الحادية عشرة ليلا، على جثة شخص بالطريق الاقليمية 1903 الرابطة بين تيزنيت و بونعمان.

و حسب مصادر تيزنيت 24 فالضحية ينحذر من مدينة العيون حيث عثر عليه مرميا في قارعة الطريق بين تيزنيت و بونعمان،كما عثر على بندقية صيد و خرطوشة فارغة في محيط المكان، وكان شهود عيان حسب مصادر الجريدة بصدد المرور في موقع الحادث قبل أن يشاهدوا عراكا و اشتباكات قوية نشبت في المكان ليقرروا التراجع و تغيير الطريق عبر مسلك اخر نحو تيزنيت.

و فيما لاتزال أسباب و دوافع الجريمة غامضة ، الا أن مسألة تصفية الحسابات يرجح أن تكون وراء اقترافها .

و قد استنفر الحادث حظور القائد الاقليمي للدرك الملكي بتيزنيت و رئيس الدائرة و قائد قيادة أكلو و عناصر القواة المساعدة و الوقاية المدنية، الذين اشرفوا على اجراءات البحث و تمشيط المكان فيما حلت بعين المكان ايضا فرقة خاصة من القيادة الجهوية للدرك الملكي مرفوقة بالكلاب المدربة للوصل الى الجاني او الجناة المحتملين و المتورطين في الجريمة.

يذكر ان جريمة مماثلة وقعت قبيل أسبوع بمنطقة بوصنصار بالنفوذ الترابي لجماعة ايت جرار ، حيث راح ضحيتها شخص ينحدر من مدينة العيون ، بعدما تورط فيها شخصان زميلين له يمتهنان التهريب بعد تصفيتهما للضحية بواسطة بندقية صيد ، الشيء الذي يطرح معه أكثر من تساؤل فيما يخص مسألة حيازة عصابات التهريب للسلاح في أنشطتهم.

تيزنيت24

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات