المغرب يستعد لتوجيه صفعة جديدة للكاميروني عيسى حياتو

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

تكثف الجامعة المكلية المغربية لكرة القدم من جهودها، للضغط على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، واستغلال عقد اجتماعات اللجنة التنفيذية للكاف بالدار البيضاء، لإقناع مسؤولي القارة السمراء بنقل كأس الأمم الإفريقية 2019 من الكاميرون إلى المغرب.

وأشار مصدر مسؤول بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالقول، إن هذه الخطوة هدفها الرد على تعنت الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي السابق، الذي نقل كأس الأمم عام 2015 من المغرب إلى غينيا الاستوائية، ورفض كل مبررات تأجيلها لتفشي وباء “الإيبولا”.

ولم يكتف حياتو وقتها بسحب البطولة من المغرب، بل قام بتغريمه 23 مليون دولار وإيقافه 4 سنوات عن المشاركات الدولية، وهي العقوبة التي أسقطتها المحكمة الرياضية الدولية بعدما تقدم المغرب باستئناف ضدها.

وسيمثل سحب أمم إفريقيا من الكاميرون، ضربة موجعة جديدة لحياتو، بعد أن لعب المغرب دورًا مؤثرًا في إسقاطه من عرش الاتحاد الإفريقي في انتخابات العام الماضي، التي جرت في إثيوبيا، وساعدت الرئيس الحالي، أحمد أحمد على النجاح.
وختم المصدر أن المغرب لم ينس لحياتو فعلته، لذلك استنفر اتحاد الكرة والجهات المسؤولة كافة التجهيزات ووضعها رهن تصرف الكاف بجهازها الجديد، لاستعادة شرف تنظيم الكان مجددًا.

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات