أخبار عاجلة

ندوة تربوية حول مرض السيدا بملحقة أنفك

[0 تعليق]

تقريرعن أمسية ( معا ضد السيدا) لتي أُقيمَت بفضاء ملحقة الثانوية التأهيلية محمد اليزيدي أنفك يوم: 23/12/2017.

تفعيلا لمضامين الحياة المدرسية التي تروم إخراج المتعلمين من حالة السكون السلبية نحو حالة الفعل الإيجابي، وتزامنا مع شهر التوعية بخطورة داء السيدا، نظم النادي البيئي والصحي، التابع لملحقة الثانوية التأهيلية محمد اليزيدي أنفك، وبتنسيق مع نادي القراءة والإبداع الأدبي والفني من نفس المؤسسة، أمسية تربوية فنية أدبية بعنوان: &معا ضد السيدا&، وذلك يوم الجمعة الموافق لــ 23 دجنبر 2017م.

إضافة إلى الأهداف السالفة الذكر، توخت اللجنة الساهرة على هذه الأمسية تحسيس المتعلمين والمتعلمات بخطورة داء فقدان المناعة، وإغناء رصيدهم من معارف مرتبطة أساسا بطرق انتقال هذا المرض وأعراضه وسبل الوقاية منه.

افتتحت الأمسية بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم كلمة السيد الحارس العام للخارجية، التي أشاد فيها بالدور الذي تلعبه الأندية التربوية في تجويد التعلم وخلق روح الإبداع، والميل نحو المشاركة الجماعية لدى المتعلمين والمتعلمات.

بعد كلمة السيد الحارس العام، اُعطيت الانطلاقة الفعلية للأمسية التي نلخص محتويات فقراتها في النقط التالية:

أولا، تقديم عرض تربوي توعوي حول موضوع &داء السيدا& من قبل تلاميذ المستوى الثالث ثانوي إعدادي، والذي تخلله تفاعل كبير من جانب الحضور.

ثانيا، عرض الأستاذ المشرف على النادي البيئي والصحي لشريط فيديو يبسط، وباحترافية، ما أورده المتعلمون في عرضهم السابق، الشيء الذي خلق جوا من النقاش والتواصل بين التلاميذ أصحاب العرض من جهة، وبين الحضور من جهة ثانية.

ثالثا، بعض العرض مباشرة، وغير بعيد عن موضوع الأمسية، قدمت فرقة &الأمل للإنشاد& وصلة غنائية هادفة بعنوان: &أيام وراء أيام.. نعيش على حلمنا&.

رابعا، بعض العرض الفني، تلا مبدعو المؤسسة ومبدعاتها على مسامع الحضور نصوصا إبداعية جميلة ومطرزة بحروف نابضة تعكس اجتهادهم ومثابرتهم.

وفي الأخير، اختتم النشاط بعرض مسرحي بعنوان: &سعيد&، وهو عمل فني يحمل بين سطوره رسائل تربوية هادفة، ويجعل من داء &السيدا& موضوعه الرئيس.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات