الكلاب الضالة تؤرق ساكنة تيزنيت و مطالب ببذل المزيد من الجهود لمحاربتها

[0 تعليق]
  • Email
[whatsapp]

تعرف هده الايام بعض شوارع و ازقة مدينة تيزنيت استفحال ظاهرة الكلاب الضالة التى أصبحت تؤرق بال الساكنة، إذ تظهر بين الفينة و الاخرى جحافل من الكلاب، تجوب الشوراع و الازقة ليلا ونهارا، كما حدث اليوم بالحي المحمدي (حي اديعيش سابقا )و المناطق المجاورة له التي عرفت تدفق مجموعة من الكلاب و مكوتثا بها طيلة مساء اليوم الاربعاء بسب القمامات و الازبال و بقايا بعض الدواجن التي اقتات عليها.

و يشكل أمر هده الكلاب مصدر قلق متزايد خصوصا في صفوف رواد المساجد لاسيما الشيوخ منهم، و الاباء والامهات حيث يضطرون الى اصطحاب اولادهم للمدارس خوفا من تعرضهم لهجمات هاته الكلاب ، وهو ما دفع بالعديد من المواطنين إلى الاتصال بالجريدة للتعبير عن سخطهم لاستفحال هده الظاهرة مؤخرا.

و قد تساءل المتواصلون مع الجريدة عن مدى فعالية الجهود المبذولة ميدانيا للقضاء على هده الظاهرة المؤرقة، بل اشاروا ايضا عن مصير الخطط السابقة، ومدى نجاعة الجهود المبذولة على صعيد الإقليم، وهل تقوم الجماعات المحلية بالعالم القروي بدورها في محاربة الظاهرة؟، أم أنها تعتبر مشتلا خصبا لنمو  الكلاب ومصدرا رئيسيا لها ؟

 

  • Email
[whatsapp]

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات