قبيلة إرسموكن بتيزنيت تحتفي ب "دا حماد بوتفوناست" و تُكرم ثلة من فعالياتها الاقتصادية

[0 تعليق]

تقى

أسدل الستار يوم الاحد الماضي على فعاليات الدورة الخامسة لملتقى أملال السنوي في الفترة الممتدة ما بين 22 و 25 غشت 2013 بمركز جماعة إرسموكن بإقليم تيزنيت المنظم من طرف الجماعة القروية لأربعاء رسموكة بتنسيق مع جمعية تمونت إرسموكن للتنمية و جمعية Espoir du Sud   و جمعية إرسموكن للتعاون الفلاحي وفاء لروح الفنان الكوميدي المرحوم ابن المنطقة “الحسين إبوركا” المشهور ب ” دا حماد بوتفوناست”.  فبحضور السيد عامل إقليم تيزنيت و نخبة من ألمع نجوم السينما الأمازيغية و امام أزيد من 20.000 متفرج تم الاحتفاء بعائلة الكوميدي المرحوم حيث تم تسليم تذكارات و هدايا لنجليه و حفيده في السهرة الكبرى المنظمة يوم السبت 23 غشت من تنشيط الفنانين حسن ارسموك و رشيد إثري و الثنائي “المسيح” الفائز بجائزة البرنامج التلفزي “الحلقة” الذي نال إعجاب الجمهور الغفير، مع تكريم ثلاثة من الفعاليات الاقتصادية للمنطقة التي تقدم خدمات كبيرة للتنمية المحلية و هم الحاج بوجمعة أيت المهدي و الحاج الحسن بوعشر و الحاج الحسن العسري. و بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و المديرية الجهوية للثقافة و بحضور فاعلين و مممثلين سينمائيين أمازيغيين أمثال الحسين بردواز و عبداللطيف عاطف و أحمد بادوج و أكرام أرشاش و بعض وجوه فريق تصوير فيلم “بوتفوناست” و من تأطير الأستاذ الباحث أحمد الخنبوبي تم عقد مائدة مستديرة حول موضوع “الدراما الأمازيغية: من الهواية إلى الاحتراف” تميزت  بإدراج شهادات لأصدقاء و عائلة المرحوم المحتفى به. وبشراكة المديرية الإقليمية للفلاحة و بدعم من المجلس الإقليمي لتيزنيت وكالة التنمية الفلاحية و الغرفة الفلاحية الجهوية و وكالة تنمية مناطق الواحات و الأركان تم تنظيم المؤتمر الفلاحي السنوي الثالث “أكراو إفلاحن ن إرسموكن” تحت شعار ” أية استراتيجية لتنمية المنتوجات المحلية لمنطقة أملال إرسموكن في السوقين الإقليمي و الجهوي؟” الذي عرف مداخلات مختلفة لمسؤولين و مهتمين بالمجال الفلاحي تؤسس لمسار التنمية الفلاحية بالمنطقة. و بتنسيق مع جمعية إمازالن للنقل المدرسي نظم يوم دراسي حول “حصيلة سنة من المدرسة الجماعاتية” بحضور السيد مندوب التعليم بتيزنيت الذي أجاب باستفاضة على تساؤلات مختلف الفاعلين المحليين .

 و قد عرفت هذه الدورة عرض شريط “بوتفوناست” بالهواء الطلق الذي عاد بالحضور إلى الذكريات الأولى لانطلاق الفيلم الأمازيغي، بالإضافة إلى إحياء سهرة “أحواش أجماك إرسموكن” تكريما لأمهر ضابطي إيقاع احواش أجماك بالمنطقة القيدوم الحسن جمح الملقب ب”كرام” بحضور عدد كبير من شعراء أحواش أجماك بسوس كاحمد الريح و سعيد كوزرو و أمغوغ و الازماني،  و كذا تنظيم مقابلة تكريمية في كرة القدم لقيدوم فريق أمل تيزنيت ابن المنطقة اللاعب حسن ناموس جمعت بين قدماء امل تيزنيت و قدماء إرسموكن، مع تنظيم ندوة حول “الجالية و الارتباط القبلي بالأصول” تكريما لروح أحد أعمدة المتقاعدين ابن المنطقة “محمد بن علي علاه”.

و تميزت هذه الدورة بتغطية متميزة للقناة الأمازيغية و بتنظيم سهرة فنية ختامية كبرى بحضور جمهور غفير كانت من تنشيط كل من عواد ماسة و امحمد بوزمان و الفكاهي قيمرون و الفنان الكبير الحسين الباز و من تقديم الإعلامي المحبوب حسن أكنيضيف.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات