أخبار عاجلة

تصنيف بلا قيود

أثر التربية الاسلامية في توجيه الناشئة ومعوقاتها المعاصرة. بقلم: مصطفى جبرك

[1 تعليق]

من تتبع مختلف الأحداث في العملية التعليمية التعلُّمية التي لها علاقة بالقيم من جهة، والتربية والتعليم من جهة أخرى، سيلاحظ مدى ضعفها ووصولها إلى درجة من الانحطاط والتدني حتى جعلت بعض التلاميذ يشهرون السكاكين في وجوه أساتذتهم ومربيهم، بل ويطعنونهم بطعنات في وجوههم، ويهددونهم مما يفرض علينا أن نعجل بحلول ولو ترقيـعية لنهذب سلوك الأبناء، والتدرج بهم لتزكية نفوسهم، ورقي أخلاقهم، وحسن تربيهم. وتعدّ مرحلة الطفولة من أهم مراحل حياة الإنسان، فهي محط أنظار الجميع، وفترة زرع القيم والأخلاق في نفس الطفل، ذلك أن الأولياء والمربّين بذلوا جهودا مضنية في تربية أولادهم تربية صالحة، فاحتضنتهم المدرسة العصرية قصد التعلم، وتقويم السلوك، ووفروا لهم كل المتطلبات من أجل إنشاء جيل صالح، يكون… WhatsApp

موسم الصالحة للا تعلات ذكرى لمن كان له قلب .بقلم : د. الحسين أكروم

[0 تعليق]

موسم الصالحة للا تعلات ذكرى لمن كان له قلب الحسين بن أحمد أكروم الساحلي خريج المدارس العتيقة تعتبر الولية الصالحة للا تعلات من أشهر العابدات فِي الجنوب المغربِي على الإطلاق، تشكلت محبتها في الوجدان الروحي للسوسيين منذ عهود مضت، بحكم صلاحها، وبركتها، ونالت عند السوسيين درجة لا أبالغ إن قلت بأنه: لا يوجد لها نظير عندهم؛ مقارنة مع باقي العابدات الأخريات، منذ أن تشرفت سوس بالإسلام إلَى الآن. وجرت العادة أن يُقام موسمها السنوي في الخميس الأول من مارس الفلاحي ويصادف هذه السنة 2018-1439 الذكرى 231 لأنها توفيت كما قال المختار السوسي: يوم “الأحد 10 شوال 1207هـ، في… WhatsApp

المدينة النائمة . بقلم : امينة انجار

[3 تعليق]

لم يعد أحد يتحدث عن كلية متعددة التخصصات بتيزنيت ولم يعد هناك نقاش حول المطار و الميناء و الطريق السيار. لقد ٱختفى السياسيون الكبار عن الساحة وانصرف أجراؤهم إلى منازلهم في الأحياء الفقيرة للمدينة و الدواوير النائية.. في ذلك السهل و ما وراء الجبل، لقد صارت العروض الطويلة عن الإتفاقيات التاريخية للمجالس المنتخبة جزء من الماضي الذي يتذكره المواطن البسيط كأكبر مسرحية من حيث الزمان و المكان و عدد الممثلين. من المؤلم أن تنطلي علينا و عليكم نفس الحيلة، فقبل سنة كثر القيل و القال و السؤال و ظهر المنتخبون و السياسيون على هيئة المنقد الذي سينقل المدينة من مجرد محطة طرقية تربط بين شمال المغرب و جنوبه إلى منطقة حضرية توفر الأمل… WhatsApp

أسئلة وتدقيقات إلى السيد المقرئ أبو زيد ؟ بقلم : احمد عصيد

[0 تعليق]

أسئلة وتدقيقات إلى السيد المقرئ أبو زيد ؟ أحمد عصيد يتحمل البرلمانيون مسؤولية العمل التشريعي وإصدار القوانين الكفيلة بدفع مسلسل الدمقرطة والتحديث في الاتجاه الصحيح، وهم بذلك ملزمون باحترام الدستور، واستيعاب الواقع المغربي ومعرفة الرهانات والتحديات التي يطرحها. ومن بين مهام البرلمانيين اليوم مناقشة القوانين التنظيمية المتعلقة بالأمازيغية، والمصادقة عليها بعد تعديلها وجعلها مطابقة للدستور، أي مستجيبة للطابع الرسمي للغة الأمازيغية كما ورد التنصيص عليه في الفصل… WhatsApp

صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات!

[0 تعليق]

وأنت أمام واجهات المحلات التجارية : تخفيضات بنسبة 50 %…30 %…70 %… وأنت أمام الشاشة الصغيرة : مؤشرات رقمية حول البطالة أو الشغل أو العنف الزوجي أو التنمية البشرية… وعلى جميع المواقع الالكترونية للوزارات إحصائيات حول عدد ساعات العمل وغياب الموظفين ومعدلات الانجاز والمردودية… باختصار، وأينما تول وجهك فتم رقم أو نسبة مئوية أو عدد ينظر إليك ويزف إليك خبرا أو معلومة في حلة جديدة بلغة العصر، لغة الأرقام أو لغة الإحصاء. إلى هنا فالأمر ″عادي جدا″ على اعتبار أن المنطق السائد في هذه المجالات هو منطق التدبير اليومي للكم الهائل… WhatsApp

العنف الزواجي

[0 تعليق]

رغم مظاهر انصاف المرأة ، خاصة ما ورد في القرآن الكريم وسن تشريعات ودساتير ،تقر بتكامل ادوار الزوج والزوجة ،وحسن معاملتها ، ومنحها حقوقها كاملة . الا أن المرأة في الوطن العربي بشكل عام، والمغربي بشكل خاص، مازالت تتعرض للعنف بشتى أشكاله سواء عنف اقتصادي ، نفسي معنوي ، جسدي ، أو جنسي ، ومن مصادر متنوعة ايضا  سواء من المجتمع ، أو من الدولة ، أو من الزوج . سنحاول التركيز في هذا المقال على احد أخطر مصادر العنف الذي يهدد الزوجة في حياتها اليومية ، خاصة وأنه يرتكب في فضاء مغلق يصعب إثباته،  وفي ظل علاقة حميمية محاطة بنوع من القداسة ، من المفترض ان تعطي الزوجة امانا دائما ، انه عنف… WhatsApp

تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت

[0 تعليق]

فين غادي بي آخويا.. فين غادي بيا؟ هذا هو السؤال الذي جال بذهني وأنا أتابع النقاش الذي دار في بلاطو القناة الثانية هذا المساء، حول موضوع ترسيم اللغة الأمازيغية، والنهوض بالثقافة الأمازيغية وتقويم حصيلة العمل في هذا الباب. كما هي العادة، دعي لهذا النقاش سياسيون وجمعويون معنيون بالموضوع. ومن جراء الكاستينغ، كان لا بد ان يضيع وقت طويل من البرنامج في مماحكات سياسوية تافهة. لكن ما شغلني على الخصوص هو الوصفة الثابتة التي يتعامل من خلالها بعض النشطاء في مجال الثقافة الأمازيغية مع كل نقاش حول الموضوع. فهم يبدأون بتسييج المجال، باعتباره مجالا خاصا بهم، لا يحق لغيرهم أن يدلي فيه بدلوه، أو يعبر عن رأي مخالف لرأيهم. يعتقد أولئك النشطاء انهم الناطقون… WhatsApp

” استحقاق له معني ” بقلم : أنجار أمينة

[0 تعليق]

قبل ايام وبضعة أسابيع غادر مصطفى مشارك مرشح حزب الأصالة و المعاصرة مدينة الفضة و في قلب كل من يعرفه بعض من الحزن و المرارة لكون إقليم تيزنيت لم يعرف كيف ينتهز الفرص، و يفيد و يستفيد من رجل لا يحتاج للكثير من المداد للحديث عن خصاله. لقد حل مصطفى مشارك آنذاك على المدينة و كله حماس، لا يتكلم إلا قليلا ليسأل عن حاجات المدينة و سكانها، و يسأل عن ما يجب فعله ؟ و كيف يمكنه أن يساعد بسطاء المدينة و شبابها ؟ لم يكن هاجسه أين الأصوات و النتائج بقدر ما كان يفكر في واجبه نحو مدينة اعتبرها دائما و يظل مدينته. لقد ظل خلال الحملة الإنتخابية يتألم لحال كل… WhatsApp

لماذا لا يحسن المسلمون الدعاية لرأس السنة الهجرية ؟ بقلم احمد عصيد

[0 تعليق]

لماذا لا يحسن المسلمون الدعاية لرأس السنة الهجرية ؟ أحمد عصيد يضجّ دعاة التطرف الديني ويقوى شغبهم على المجتمع وتعلو صيحاتهم مع كل رأس سنة ميلادية، وكلما ازداد صراخهم تزايد إقبال الناس على الاحتفال برأس السنة الملعونة، الدعاة المتشدّدون لا يفهمون، والتيار المحافظ لا يستوعب ما يجري، كيف لا يخاف الناس من النار ؟ ومن عذاب القبر ؟ ولماذا يصرون على الاحتفال بشراء الحلويات والشيكولاطة لأطفالهم في العلب الملونة ذات الألوان الزاهية المحرّمة ؟ وكيف يقومون بزيارة أقربائهم وأصدقائهم دون أن ينتبهوا إلى أن الدعاة لم يحللوا لهم ذلك ولم… WhatsApp

عن ذكرى وفاة الحسن الثاني . بقلم الدكتور : الحسين اكروم

[0 تعليق]

بسم الله الرحمن الرحيم بعد مرور الذكرى الثامنة عشرة لوفاة الغفور له الملك الحسن الثانِي طيب الله ثراه: نظريات الحسن الثاني السياسية والاجتماعية وسبل تطبيقها في عالم مضطرب فمما لا شك فيه أن استمرار المغاربة على إحياء ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثانِي طيب الله ثراه؛ لتعد من أقوى الصلات بين العرش والشعب، وتُظهر في عمقها مدى ذلكم الشغف والحب الذي يكنه المغاربة لَهْ، علاوة على قوة وشائج الوفاء التي تربط بين الملوك المغاربة ورعاياهم، وهي لعمري خصلة حميدة، وعادة حسنة، دأب عليها المغاربة منذ قرون خلت، وعهود مضت، ولا يزالون على ذلك لا يضرهم من خالفهم حتى ياتي أمر الله. وها نحن اليوم 28 دجنبر… WhatsApp